daadhmpo

بحث رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي مع مندوبة الهيئة الألمانية للتبادل الاكاديمي (الداد) السيدة جابريلا فون فيركس، وسفير مؤسسة الكسندر فون همبولت الألمانية عميد كلية الآثار بالجامعة الأستاذ الدكتور هاني الهياجنة، سبل تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي بين الجانبين.

وأشار كفافي في بداية اللقاء إلى ان تاريخ التعاون العلمي والبحثي والاكاديمي مع المؤسسات التعليمية الألمانية تاريخ حافل يزخر بالمشاريع العلمية والاتفاقيات الأكاديمية في مختلف المجالات، داعيا إلى إعادة الألق لهذا التعاون وتأطيره من خلال ابرام مذكرات تفاهم من شانها تعزيز تبادل الطلبة واعضاء الهيئة التدريسية بين اليرموك ومختلف الجامعات الألمانية مما ينعكس إيجابا على الخلفية العلمية والثقافية لديهم.

بدورها أشارت فيركس إلى ان استعداد الداد لتعزيز تعاونها مع اليرموك في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيرة إلى ان الهيئة توفر عددا من المنح قصيرة الأجل للأساتذة، إضافة إلى منح الدكتوراه والماجستير للطلبة الراغبين باستكمال دراستهم في هذه المراحل.

بدوره أوضح الهياجنة إن مؤسسة الكسندر فون همبولت تعمل على توفير فرص البحث العلمي لمرحلة ما بعد الدكتوراه في المانيا، مشيرا إلى إمكانية استفادة أعضاء الهيئة التدريسية في اليرموك من فرص الزمالات البحثية التي تدعمها المؤسسة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، ومدير العلاقات والمشاريع الدولية الدكتور موفق العتوم، ومديرة العلاقات العامة الدكتورة ناهدة المخادمة.

كما التقى كل من الهياجنة وفيركس بمجموعة من اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة، حيث أوضحا خلال اللقاء أن مؤسسة الكسندر فون هبولت تدعم الباحثين المتميزين ممن يرغبون في العمل على مشروع بحثي في إحدى المؤسسات الاكاديمية الالمانية، إضافة إلى فرص البحث العلمي لمرحلة ما بعد الدكتوراه، إضافة إلى منح الماجستير والدكتوراه التي تقدمها هيئة الداد للطلبة، وكيفية التقدم والحصول على هذه المنح.

 banihani111

استقبل رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، والنائب حسني الشياب، والنائب محمود الطيطي، حيث تم بحث سبل توطيد التعاون بين الجانبين.

وأكد كفافي في بداية اللقاء حرص اليرموك على تعزيز تعاونها مع مختلف مؤسسات الوطنية الأمر الذي يسهم في دفع عجلة التنمية المستدامة في الأردن، مؤكدا استعداد اليرموك لتسخير طاقاتها العلمية والبحثية للتعاون مع بلدية اربد الكبرى مما يسهم في إعداد مشاريع تنموية من شانها ان تحسن من أوضاع مدينة اربدلاسيما في ظل المشاكل المرورية والبيئية التي تعاني منها المحافظة.

ودعا كفافي إلى ضرورة تكاتف الجهود بين المؤسسات التعليمية والتنموية وأصحاب القرار مما ينعكس إلى إيجابا تطوير مدينة اربد والتي تعتبر اليرموك إحدى أركانها الرئيسية.

بدوره اعرب حرص البلدية على تعزيز تعاونها مع مؤسسة تعليمية عريقة كجامعة اليرموك، التي تخرج سنويا كفاءات علمية على مستوى عال من العلم والمعرفة قادرين على المشاركة في تنمية وطننا الاردن، مؤكدا على ضرورة التكاملية في العمل بين مختلف قطاعات الدولة مما يشكل قاعدة للتنمية والتطوير، ويسهم في خدمة المجتمع المحلي، لافتا إلى ان البلدية بصدد تنفيذ العديد من المشاريع التنموية في محافظة اربد التي من شانها أن تخدم القطاعات البيئية، والإعلامية، والطاقة، وغيرها.

بدورهما أعرب كل من الشياب والطيطي على ضرورة توفير الدعم الكافي للجامعات الحكومية، الامر الذي يسهم في تطويرها ودعم مخرجاتها التعليمية التي ترفد السوقين المحلي والعربي بالكفاءات العلمية المؤهلة والمدربة.

وحضر اللقاء عدد من المسؤولين في البلدية والجامعة.

 edusj1

التقى رئيس جامعة اليرموك الاستاذ الدكتور زيدان كفافي، مدير برنامج التعليم والشباب في الاتحاد الأوروبي الدكتور جوب ارتس، رافقه الدكتور ضاحي ابو طير مسؤول البرنامج في الجامعة الألمانية الاردنية.

واشار كفافي الى ان اليرموك تعتبر من الجامعات النشطة التي تشترك في العديد من مشاريع التبادل الطلابي وأعضاء الهيئة التدريسية، ومشاريع تعزيز القدرات المدعومة من الاتحاد الاوروبي، كما انها ترتبط باتفاقيات تعاون علمي وبحثي مع مختلف مؤسسات التعليم العالي في دول الاتحاد، مشيرا الى اهمية توسيع وتعميق هذا التعاون الامر الذي ينعكس ايجابا على سير العملية التعليمية، والمستوى العلمي والبحثي في الجامعة.

وقال كفافي ان اليرموك من اولى الجامعات الأردنية التي اضطلعت بدورها المجتمعي في تحمل الاردن تداعيات اللجوء السوري، حيث عقدت وبالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية برامج لتوفير فرص التعليم الجامعي للاجئين السوريين، مؤكدا استعداد اليرموك للتعاون مع القائمين على برنامج التعليم والشباب لتنظيم حفل تخريج للطلبة المشاركين في برنامج           edu-Syria edu-Jordanالذي يستهدف الطلبة الاردنيين والطلبة من اللاجئين السوريين لاستكمال دراستهم في مختلف الجامعات الأردنية، إضافة إلى عقد الدورات المتخصصة التي من شانها ان تصقل مهارات هؤلاء الطلبة وتجعلهم قادرين على الانضمام لسوق العمل.

من جانبه ثمن ارتس الجهود التي بذلتها جامعة اليرموك في سبيل انجاح هذا البرنامج، مؤكدا سعي الاتحاد الدائم لدعم اللاجئين من خلال توفير فرص لاستكمال دراستهم الجامعية، وخلق فرص العمل والتنمية الاقتصادية للاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم.

وأوضح ارتس ان هذا المشروع هو مشروع تعليمي ممول من الاتحاد الأوروبي ويهدف الى توفير  منح دراسية للشباب السوريين والأردنيين لاستكمال دراستهم الجامعية في مختلف الجامعات الأردنية.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، وعميد البحث العلمي والدراسات العليا الأستاذ الدكتور سعيد الحلاق، ومدير العلاقات والمشاريع الدولية الدكتور موفق العتوم، ومديرة العلاقات العامة الدكتورة ناهدة المخادمة، ومدير المشروع بالجامعة الألمانية الأردنية الأستاذ الدكتور ضياء أبوطير.

وخلال زيارتهم للجامعة التقى الوفد بالطلبة الدارسين في اليرموك ضمن هذا المشروع، حيث تم بحث أهم القضايا المتعلقة بهم.

edusj2