a3lam

قرر رئيس الجامعة تجديد تعيين الأستاذ الدكتور خالد البشايرة نائبا لعميد كلية الآثار والأنثروبولوجيا، وتجديد تكليف الدكتور عبد الرحيم أحمد القيام بأعمال مساعد عميد الكلية لشؤون ضبط الجودة، بالإضافة إلى تعيين كل من الدكتور واصف السخاينة رئيسا لقسم المصادر التراثية وإدارتها بالنيابة، والدكتور عمر الغول رئيسا لقسم النقوش بالنيابة، والدكتور ماهر طربوش رئيسا لقسم الآثار بالنيابة، وتجديد تعيين الدكتور علي خويله رئيسا لقسم الانثروبولوجيا بالنيابة.

كما قرر تكليف الدكتور أحمد الزقيبة القيام بأعمال مساعد عميد كلية القانون لشؤون ضبط الجودة.

menasa

افتتحت في الجامعة منصة زين للإبداع(ZINC) ، والتي تعد المنصة الثانية على مستوى المحافظات، والثالثة على مستوى المملكة، بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري، والرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد هناندة، كما تم افتتاح مختبر الاتصالات التكنولوجي التدريبي في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، وذلك تنفيذا لاتفاقية التعاون المبرمة بين اليرموك وشركة زين.

وأكد الفاعوري خلال الافتتاح عن فخره واعتزازه بعمق العلاقات التي تربط اليرموك بشركة زين، والتي تعد من إحدى الشركات الوطنية الرائدة في مجال الاتصالات، ومثالا يحتذى به في الشراكة مابين القطاعين التكنولوجي والأكاديمي، الأمر الذي يحقق التكاملية بين القطاعين ويسهم في دعم الموهوبين والمبدعين من أبناءنا الطلبة، وتمكينهم من النهوض بمؤسساتنا الوطنية من أجل بناء أردننا الغالي بحكمة قيادته الهاشمية، وسواعد أبنائه.

وأعرب الفاعوري عن شكره لما تقدمه شركة زين من دعم لوجستي، وتقني، وخدمي كبير لجامعة اليرموك، من خلال مبادراتها الداعمة للشباب والريادة والإبداع، مشيدا بالجهود التي بذلها فريق زين في تجهيز المنصة، بأفكار وسواعد أردنية بحتة، مشيرا إلى أن المنصة ستشكل نقطة انطلاق هامة للطلبة نحو الريادة والابتكار، الأمر الذي تسعى جامعة اليرموك إلى تحقيقه من خلال خطتها الإستراتيجية، وذلك بإعداد الكفاءات الشابة من طلبتها، مسلحين بأحدث صنوف العلم والمعرفة والتكنولوجيا.

وثمن الفاعوري إنشاء شركة زين لمختبر الاتصالات التدريبي في كلية الحجاوي والهندسة التكنولوجية المزود بمختلف خدمات الانترنت، وأحدث التقنيات والأجهزة، والتي يتيح لطلبة الكلية التدريب النظري والعملي التطبيقي لمختلف مساقات الاتصالات اللاسلكية، وإجراء الأبحاث المتخصصة في الاتصالات الخلوية وتوفير التدريب العملي اللازم لهم.

بدوره قال هناندة إننا نسعد بهذه الخطوة التي تؤكد على مساعي زين في تعزيز التعاون والتشاركية بين القطاعين العام والخاص، مضيفا أن افتتاح منصة زين للابداع الثالثة، يأتي تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني حول دعم حقل الريادة والابتكار، من خلال توفير بيئة مناسبة وإيجابية لدعم وتمكين المشاريع الناشئة، من خلال التنسيق مع مختلف الجهات المعنية، والدور الهام الذي يلعبه قطاع ريادة الأعمال والابتكار، لما يمثله من عنصر أساس في رفع معدلات النمو الاقتصادي، وتوفير فرص عمل للأردنيين، وبالتالي تقليل معدلات البطالة في المملكة، مما يسهم في تحسين المستوى المعيشي للمواطن، إلى جانب قيام زين للمساهمة في اكتشاف الابداع والابتكار وتنميته لدى الطلبة، وتسليط الضوء على الابتكارات والإبداعات الأردنية في مختلف القطاعات، لتعزيز مكانة الأردن كمركز إقليمي لريادة الأعمال والابتكار، والاحتفاء بانجازات الشباب الاردني المبدع.

وتضم المنصة عدة أركان منها ركن تطوير الألعاب الرقمية، والركن الخاص بالطباعة ثلاثية الأبعاد، وركن الواقع الافتراضي، بالإضافة إلى وجود عدة مساحات متعددة الاستعمالات مجهزة بأحدت المعدات، التي يمكن استخدامها لعقد الاجتماعات، وورش العمل وحلقات العصف الذهني وغيرها.

وسيتمكّن أعضاءالمنصة من الطلبة من الإستفادة من المرافق والتسهيلات المتوفرة في المنصة، بما يساعد الطلبة على إطلاق العنان للريادة، وتحفيزيهم على الابتكار والتطوير.

وحضر فعاليات الافتتاح نائبا رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والإدارية الأستاذ الدكتور زياد السعد، والأستاذ الدكتور جمال أبو دولة، ومدير عام شركة كهرباء اربد المهندس أحمد الذينات، وعدد من العمداء والمسؤولين في الجامعة وشركة زين، وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة .

zink

harvard

 

التقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري الدكتور جوزيف جرين الأستاذ في قسم دراسات الشرق الأدنى، نائب مدير المتحف السامي في جامعة هارفرد الأمريكية، حيث جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين في مجال صيانة الآثار والإرث الثقافي في الأردن.

وأكد الفاعوري خلال اللقاء حرص جامعة اليرموك على الاستفادة من الخبرات العلمية لجامعة هارفرد الأمريكية في مختلف المجالات، وخاصة في مجال الحفاظ على الإرث الثقافي، معربا عن أمله بتأطير التعاون بين الجانبين ضمن اتفاقية تعاون لإجراء البحوث العلمية والمشاريع ذات الاهتمام المشترك، والعمل في مجال الحفريات والتنقيبات الأثرية، إضافة إلى الاستفادة من خبرات جامعة هارفرد في تطوير كلية الآثار والأنثروبولوجيا في الجامعة بشكل عام، وتأهيل متحف الآثار الأردني، والتاريخ الطبيعي، والمسكوكات، وإنشاء وحدة جامعة لهم، وفتح أبوابه للطلبة والباحثين وأبناء المجتمع المحلي على حد سواء، بما يسهم في توطيد العلاقة بين المجتمع والإرث الحضاري الثمين الموجود في مختلف المواقع الأثرية في الأردن.

بدوره أشاد جرين بالسمعة العلمية التي تحظى بها جامعة اليرموك وخاصة في مجال الآثار والأنثروبولوجيا، مثمنا دورها الفاعل في الحفاظ على الإرث الحضاري في مختلف المناطق الأثرية في المملكة، من خلال المشاريع التي تقوم بها كلية الآثار بالجامعة، الهادفة إلى حفظ الهوية الحضارية، وتوطين الروابط بين السكان المحليين والمناطق الأثرية، بما يضمن تهيئتها واستدامتها باعتبارها مقاصد سياحية هامة لرفد الاقتصاد الوطني.

وحضر اللقاء عميد كلية الآثار والأنثروبولوجيا الأستاذ الدكتور هاني هياجنة، ومديرة العلاقات العامة والإعلام الدكتورة ناهدة مخادمة.