ta5reej121212

اختتمت جامعة اليرموك احتفالاتها بتخريج طلبة الفصل الدراسي الأول من الفوج التاسع والثلاثين للعام الجامعي 2017/2018، والبالغ عددهم 2466 طالبا وطالبة من مختلف التخصصات والدرجات العلمية، حيث رعى القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد السعد حفل تخريج طلبة الدراسات العليا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه.

وألقت الطالبة لنا شقيرات كلمة في الحفل نيابة عن زملائها الخريجين أشارت فيها إلى أن احتفالات الجامعة بتخرّيج طلبة هذا الفوج ازدادت ألقاً وتفرّداً وتميزاً، بتزامنهِا مع احتفالِ الشعب الأردني بالعيدِ السادسِ والخمسينَ لميلادِ ربّان سفينةُ الوطنِ، ومُعزّز نهضته، جلالةُ الملكِ عبدُ الله الثاني ابن الحسين، راعي مسيرةَ العلمِ والعلماء، مستذكرة جهودَ جلالتَهُ وتضحياته الجِسام للمضي بالأردن قُدما نحو مراحلَ وآفاق جديدةٍ من الإنجازات التي فاقت كلَّ التوقعاتِ، حتى غدت تجربتُنا الأردنيةَ الفريدةَ محطَّ أنظار وإعجاب العالمِ أجمع.

وأشادت شقيرات بالدعم الذي يتلقاه الطلبة من إدارة الجامعة التي  فتحت أبوابها لهم واحتضنتهم أبناء لها، معربة عن شكرها وزملائها الخريجين لأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة الذين حرصوا على ايلائهم أقصى درجات العناية والاهتمام، وقدموا للطلبة عصارة علمهم وخبرتهم، وأسهموا في إثراء المخزون المعرفي لديهم.

وفي نهاية الحفل قام السعد بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين بحضور مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات، وعدد من العمداء وذوي الخريجين.

كما تم في اليوم الأخير تخريج طلبة كليتي التربية الرياضية، والفنون الجميلة. 

ويذكر أنه وبتخريج هذا الفوج سيبلغ عدد خريجي الجامعة حوالي (166759)  طالبا وطالبة لمختلف التخصصات والدرجات العلمية يواصلون مسيرة البناء والتطوير التي يشهدها الوطن بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام.

ta5reej1212

sa3tah1

رعى القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد السعد حفل تخريج المشاركين في ورشة التهيئة لأعضاء هيئة التدريس الجدد للفصل الدراسي الثاني من العامالجامعي 2017/2018، والتي نظمها مركز الاعتماد وضمان الجودة بالجامعة، واستمرت ثلاثة أيام.

وأشار السعد إلى سعي اليرموك الدائم على تهيئة كافة الظروف التي من شانها أن توفر لعضو هيئة التدريس الجو الأكاديمي الملائم الذي يمكّنه من أداء رسالته التعليمية والقيام بمهامه البحثية على أكمل وجه، لافتا إلى أن المشاركين أصبحوا جزء من أسرة اليرموك الأكاديمية وعليهم ان لا يتوانوا في المحافظة على سمعتها العلمية، داعيا إياهم عكس ما اكتسبوه من خبرات ومهارات خلال مشاركتهم في هذه الورشة على عطائهم العلمي والبحثي.

وقال السعد إن اليرموك تولي تطوير عمليتها التعليمية جل عنايتها وتسعى لمواكبة المستجدات التكنولوجية في مختلف الحقول العلمية، مما يسهم في رفع المستوى العلمي والعملي لطلبة الجامعة، ويرفع من تنافسيتهم في سوق العمل المحلي والدولي كذلك.

وأكد السعد حرص اليرموك على تشجيع باحثيها وتحفيزهم على الابداع والريادة في أبحاثهم ومشاريعهم العلمية واستقطاب الدعم الخارجي لها من مختلف المنظمات والجهات الدولية، الأمر الذي ينعكس إيجابا على الباحث فيعزز قدراته ومعارفه ويؤسس اسم ومكانة علمية له في مجال تخصصه، كما يسهم في رفع التصنيف العالمي للجامعة ويفتح أبوابا من التعاون العلمي والبحثي بين اليرموك ومختلف الجامعات الدولية المرموقة، لافتا إلى ضرورة التزامهم بأخلاقيات العمل الاكاديمي والبحثي.

بدوره شكر مدير المركز الدكتور محمود القرعان إدارة الجامعة على دعمها ورعايتها لنشاطات المركز المختلفة الأمر الذي يجسد فلسفة اليرموك القائمة على التحديث والتطوير لأداء أعضاء هيئة التدريس، مؤكدا استعداد المركز لتلبية احتياجات أعضاء هيئة التدريس من خلال عقد الدورات التدريبية التي تسهم في رفع كفاءتهم الأكاديمية.

من جانبهم شكر المشاركون الجامعة لعقدها هذه الورشة لما تشكله من أثر إيجابي في تطوير أدائهم التدريسي متطلعين للمزيد من الدورات المكثفة والمتخصصة التي من شأنها زيادة الوعي الأكاديمي لديهم.

وأشرف على تنفيذ الدورة عدد من أعضاء هيئة التدريس من مختلف كليات الجامعة.

وفي نهاية الحفل سلم السعد الشهادات للمشاركين في الورشة والبالغ عددهم واحد وثلاثين عضو هيئة تدريس.

ويذكر أن برنامج الورشة تضمن عقد سلسلة من المحاضرات تناولت مواضيع مختلفة تتعلق ب "القوانين والأنظمة والتعليمات"، و"مصادر المكتبة وقواعد البيانات العالمية"، و"استراتيجيات التدريس"، و"إدارة العملية التعليمية"، و"أخلاقيات البحث العلمي"، و"الإعداد والتخطيط للمساق"، و"التقويم والامتحانات"، و"تعليمات الترقية والنشر"، و"إدارة الموقع الشخصي / قاعدة البيانات الوطنية".

sa3tah2

hghghghghg

واصلت جامعة اليرموك احتفالاتها لليوم الثالث بتخريج كوكبة من طلبة الفوج التاسع والثلاثين من خريجي الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2017/2018 والبالغ عددهم 2466 طالبا وطالبة من مختلف التخصصات والدرجات العلمية، حيث تم تخريج طلبة كليات الآداب، والحجاوي للهندسة التكنولوجية، والقانون.

وألقى الطالب عمر بني عامر كلمة باسم زملائه الخريجين قال فيها إن اليرموك  تزف للأردن طلائعَ الفوج التاسعِ والثلاثينَ من طلبِتها الذينَ وقعَ اختيارُهم عليها في طلب العلمِ وتحقيقِ ما يصبونَ إليه من آمالٍ وتطلعاتِ، ليسهموا مع منْ سبَقهم بالتخرّجِ ببناءِ وطنهم وتنميته، بالكيفيةِ والنوعيةِ، وبقدر الثقةِ المطلقةِ التي استودعَها بهم قائدُ الوطنِ الذي آمنَ بقدرات الشبابِ الهائلةِ في إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعنا الأردني.

وأشار بني عامر إلى أن تخرجهم من الجامعة يضعهم أمامَ مسؤولياتٍ عظيمة، فالعلمُ أقوى سلاحٌ يمكن للطلبة حمله لإعلاء راية البناء، ومواجهة التحديات وتحويلها من مشكلات إلى منجزاتٍ تُضاف إلى سجل مكتسباتنا الوطنية الكبيرة في كل الميادين، شاكراً أساتذة اليرموك الذين حرصوا على ايلاء الطلبة أقصى درجات العناية والاهتمام، وقدموا لهم عصارة علمهم وخبرتهم.

وفي نهاية الحفل الذي حضره ذوو الطلبة، وحشد من طلبة الجامعة، سلم عمداء الكليات الشهادات للطلبة الخريجين.

وهذا وقد تضمنت احتفالات اليوم الثاني تخريج طلبة كليات التربية، والآثار والأنثروبولوجيا، والسياحة والفنادق، والاقتصاد والعلوم الإدارية.

2345