BASH

التقى نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور زياد السعد وفدا من أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية التركية، برئاسة نائب رئيس الأكاديمية الدكتور حسان الشلبي، حيث تم الاتفاق على الإجراءات الفنية والتقنية لقبول الطلبة الأتراك وتنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة بين الجانبين في مجال الإشراف الأكاديمي على البرامج الأكاديمية لتخصصات الشريعة والدراسات الإسلامية.

وأكد السعد خلال اللقاء أهمية تعزيز سبل التعاون بين الجانبين، وتقديم كافة الخبرات اللازمة من أجل إنجاح هذا البرنامج، بما يعزز دور اليرموك الريادي في نشر هذه قيم الاعتدال والوسطية بين الطلبة من الدول الإسلامية في تدريس العلوم الشرعية، حيث سيتم اعتماد نظام القبول والتسجيل، والعلامات، المتبع في جامعة اليرموك من قبل الأكاديمية بما يتيح لليرموك متابعة سير البرنامج أولا بأول.

وأشار السعد إلى أن اليرموك تسعى لتعزيز علاقاتها التشاركية مع مختلف الجامعات العالمية، والانفتاح على مصادر المعرفة على مستوى العالم، بما يسهم في وصولها إلى العالمية، والاستفادة من تبادل الخبرات والمعارف في كافة الحقول العلمية، ويحافظ على تميز وريادة برامجها الأكاديمية والتركيز على نوعية وجودة العملية التعليمية، لاسيما وأن الجامعة تعمل بجد من أجل الحصول على شهادة الجودة البرامجية لكافة كليات الجامعة.

وأبدى السعد استعداد الجامعة للتعاون المستقبلي مع الأكاديمية في مجال عقد برامج أكاديمية مشتركة للاجئين السوريين في تركيا في مختلف المجالات العلمية، بحيث يحصل الطالب بعد اتمامه متطلبات الحصول على درجة البكالوريوس شهادة معتمدة من الجامعة والأكاديمية.

بدوره أشاد الشلبي بالسمعة العلمية التي تحظى بها اليرموك في كافة المجالات، مؤكدا حرص الأكاديمية على استمرار التعاون مع جامعة اليرموك، وتوسيع مجالاته، بما يؤسس لتوأمة حقيقية بين الجانبين، ويسهم في استفادة الأكاديمية من الخبرات العلمية والإرث الأكاديمي العريق لجامعة اليرموك.

وحضر اللقاء عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة الأستاذ الدكتور أسامة الفقير، وعدد من المسؤولين من الجانبين.

                                   

TAHI1

رعى نائب رئيس الجامعة لشؤون المراكز والجودة الدكتور يوسف أبو العدوس افتتاح فعاليات ورشة التهيئة لأعضاء هيئة التدريس الجدد للفصل الدراسي الأول 2017/2018، والتي نظمها مركز الاعتماد وضمان الجودة بالجامعة، وتستمر ثلاثة أيام.

وهنأ أبو العدوس في بداية الورشة أعضاء هيئة التدريس الجدد بانضمامهم إلى أسرة اليرموك الأكاديمية، متمنيا الاستفادة ما أمكن من مفردات هذه الورشة التي تتمحور حول العملية التدريسية والجودة في التعليم، والقضايا المتعلقة بالأنظمة والقوانين التي تحكم عمل عضو هيئة التدريس في الجامعة بما يسهم في تطوير أدائهم في العملية التعليمية بكافة جوانبها، مؤكداً أن اليرموك تسعى بكل جد من أجل ضبط المنظومة التعليمية فيها، وهي الآن بصدد التقدم لنيل شهادة الجودة البرامجية في خمس كليات معاً، الأمر الذي جاء نتاج عام كامل من العمل الدؤؤب في هذا المجال من قبل لجان متخصصة، قامت بإجراء دراسة لواقع الجودة في كافة البرامج الأكاديمية بالجامعة.

ودعا أبو العدوس أعضاء هيئة التدريس الجدد على التحلي بالأخلاق الأكاديمية، والالتزام بأسس العملية التعليمية وتطويرها، من اجل إعداد جيل قادر على الإبداع والتميز لبناء أردننا الغالي بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين راعي العلم والعلماء، والذي أكد في الورقة النقاشية السابعة على أننا في الأردن نملك ثروة بشرية غالية قادرة على صنع التغيير المنشود، الأمر الذي يحتم علينا الاستثمار في التعليم وضبط المنظومة التعليمية والحفاظ على جودتها.

وأشاد مدير المركز الدكتور محمود القرعان بدعم إدارة الجامعة ورعايتها لنشاطات المركز المختلفة، مؤكدة استعداد المركز لتلبية احتياجات أعضاء هيئة التدريس من خلال عقد الدورات التدريبية التي تسهم في رفع كفاءتهم الأكاديمية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على سمعة اليرموك العلمية وتقدمها للوصول إلى مصاف الجامعات الرائدة.

ويذكر أن برنامج الورشة تضمن مجموعة من المحاضرات بعنوان "القوانين والأنظمة والتعليمات" لأستاذ الدكتور أيمن مساعدة عميد كلية القانون، و"إدارة العملية التعليمية" للدكتور هادي طوالبة، و"التقويم والامتحانات" للدكتورة أمال الزعبي، و"استراتيجيات التدريس" للدكتور محمد حوامدة، و"الإعداد والتخطيط للمساق" للدكتور محمد العلاونة، و"تعليمات الترقية والنشر" للأستاذ للدكتور زياد السعد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية،و"أخلاقيات العمل الأكاديمي" للدكتور علاء الجبالي، وإدارة الموقع الشخصي/ قاعدة البيانات الوطنية/ Google scholar  لأحمد الزيوت من مركز الحاسب.

tahi

kiron1

التقى نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، وفدا من مؤسسة كايرون الألمانية للتعليم العالي المفتوح الذي ضم كل من مديرة المشاريع في المؤسسة نورا هاوبتمان، ومنسقة المناهج دفني ملدر، حيث تم مناقشة مشروع اتفاقية تعاون بين جانبين تهدف إلى توفير فرص تعليم للطلبة اللاجئين المتواجدين في المملكة.

وأكد السعد في بداية اللقاء استعداد اليرموك للتعاون مع مؤسسة كايرون الألمانية التي تعنى بإزالة الحواجز التي تحول دون حصول اللاجئين على فرص لاستكمال دراساتهم الجامعية، الأمر الذي يعتبر فرصة تعليمية وثقافية هامة وفريدة من نوعها للاجئين، مؤكدا أن الجامعة ومن خلال مشروع اتفاقية التعاون المزمع توقيعها قريبا مع مؤسسة كايرون، ستقبل الطلبة من اللاجئين ضمن البرنامج الموازي الذي تطرحه الجامعة  للطلبة الأردنيين مما يعطي قيمة مضافة لهذا التعاون.

وأوضح السعد الأنظمة والتعليمات التي يجب مراعاتها من قبل الجانبين عند طرح المساقات للتخصصات التي سيلتحق بها الطلبة، لاسيما فيما يتعلق بأنظمة الاعتماد الأكاديمي، والطاقة الاستيعابية لكل برنامج، خاصة وان الطالب الملتحق بالدراسة بموجب هذه الاتفاقية سيتلقى تعليمه عن بعد عبر الانترنت في عامه الدراسي الأول، وسيستكمل فيما بعد دراساته في اليرموك ضمن البرنامج الذي تعده الجامعة خصيصا له.

من جانبهم أعربت الوفد عن سعادته بهذا التعاون مع جامعة اليرموك التي تحظى بسمعة علمية متميزة، مشيرين إلى أن مؤسسة كايرون تسعى إلى توفير فرص للطلبة من اللاجئين لاستكمال دراستهم لمرحلة البكالوريوس في مختلف التخصصات، وخاصة في مجال علوم الحاسوب الذي تتميز كلية تكنولوجيا المعلومات باليرموك في طرحه.

وحضر اللقاء عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، ومديرا دائرتي العلاقات والمشاريع الخارجية، والعلاقات العامة والإعلام.