share3ah

شارك كل من الدكتور محمد المحمد، والدكتورة نجاح العزام، والدكتور عبد الرزاق رجب من قسم أصول الدين في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة اليرموك في فعاليات مؤتمر السُنة الدولي- مسند4 بعنوان: "اتجاهات المدارس المعاصرة في دراسة السُنة النبوية، النظرية والتطبيق"، الذي عُقد في  جامعة ملايا الماليزية.

ونظرا للمستوى المتميز للأبحاث المقدمة من قبل أساتذة الشريعة المشاركون في فعاليات المؤتمر، فقد حصل الدكتور المحمد على الجائزة الذهبية عن بحثه الذي جاء بعنوان "تصحيح الحديث بالواقع عند العلماء المعاصرين"، فيما حصلت الدكتورة العزام على الجائزة الفضية عن بحثها بعنوان "انموذج على موقف الفكر الحداثي من السنة النبوية الشريفة"، كما حصل رجب على الجائزة البرونزية عن بحثه بعنوان "التوجيهات العقلية عند المستشرقين للأحاديث الشريفة المبينة للسيرة النبوية عرض ونقد".

re2aseh jadeed

قرر مجلس العمداء في الجامعة  ترقية الدكتورة لمياء الخوري من قسم الآثار إلى رتبة أستاذ.

كما قرر المجلس ترقية كل من الدكتور سليمان قزاقزة، والدكتورة ابتسام ربابعة، والدكتورة امال ملكاوي من قسم المناهج وطرق التدريس، والدكتور أمجد طلافحة من قسم اللغة العربية وآدابها، والدكتور وصفي عقيل من قسم العلوم السياسية، والدكتورة ريم الخاروف من قسم الجغرافيا، إلى رتبة أستاذ مشارك.

ويذكر أن الدكتورة الخوري حاصلة على درجة الدكتوراه في الآثار الكلاسيكية من جامعة مانهايم الألمانية عام 2001، والدكتور قزاقزة حاصل على درجة الدكتوراه في أصول تربية من جامعة عمان العربية عام 2004، والدكتورة ربابعة حاصلة على درجة الدكتوراه في تربية الطفولة المبكرة من جامعة الباما في بيرمنجهام في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2012، والدكتورة الملكاوي حاصلة على درجة الدكتوراه في مناهج العلوم وطرق تدريسها من جامعة اليرموك عام 2010، والدكتور أمجد طلافحة حاصل على درجة الدكتوراه في اللغويات العربية من جامعة لوميير الفرنسية عام 2003، والدكتور عقيل حاصل على درجة الدكتوراه في دكتوراه في العلوم السياسية - العلاقات الدولية من جامعة دمشق السورية عام 2010، والدكتورة الخاروف حاصلة على درجة الدكتوراه في الجغرافيا من الجامعة الأردنية عام 2003.

leqaaa1

التقى رئيس الجامعة  الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري أعضاء مجلس اتحاد طلبة الجامعة، وذلك ضمن اللقاءات الدورية التي تحرص إدارة الجامعة على عقدها للتواصل مع أعضاء المجلس باعتبارهم حلقة الوصل الرئيسية مع الجسم الطلابي.

وأشار الفاعوري خلال اللقاء إلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد، والتعاون بين إدارة الجامعة ومجلس الاتحاد من اجل تحقيق الاستفادة القصوى للجانبين، بحيث ينقل المجلس متطلبات واحتياجات الطلبة لصناع القرار في الجامعة، وإيصال الرسائل التوعوية لزملائهم الطلبة الموجهة من قبل إدارة الجامعة، بما يكفل زيادة الوعي لديهم، وتعميق ثقافة الحوار المتبادل بينهم، وإرساء قواعد الديمقراطية، والمشاركة الفاعلة للشباب في صنع القرار.

وأوضح الفاعوري أن الجامعة ومن خلال لجان المتابعة التي تشكلها برئاسة رئيس الجامعة وعميد شؤون الطلبة ومدراء الدوائر الإدارية في الجامعة، تعمل وضمن الإمكانات المتاحة على توفير كافة متطلبات واحتياجات الجسم الطلابي من أمور خدمية ولوجستية.

بدوره ثمن رئيس الاتحاد الطالب محمود الكفريني حرص إدارة الجامعة على التواصل المستمر مع الاتحاد، ودراسة الاحتياجات والاقتراحات التي يقدمها من أجل خدمة الطلاب، تنظيم الأنشطة الجامعية اللامنهجية، بما يثري أوقات الفراغ لدى الطلبة بكل ما هو مفيد ويهم في صقل شخصياتهم وتنمية مهاراتهم.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره عميد شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور أحمد الشياب، ومدراء دوائر الخدمات العامة، واللوازم، والهندسية، والعلاقات العامة، سمير المنسي، ونايف بني عطا، والمهندس بسام حمادنة، والدكتورة ناهدة المخادمة، حوار موسع تمت خلاله مناقشة جملة من القضايا التي تهم الطلبة.