IMG 3730

قال القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد السعد إن إدارة الجامعة اعتمدت تعليمات الترقية الجديدة لأعضاء الهيئة التدريسية لتكون المحفز الأساسي لقيادة التغيير الإيجابي في الجامعة لتحظى اليرموك بمكانتها المرموقة في طليعة الجامعات المحلية والعربية والإقليمية وذلك من خلال تغيير طرق التدريس وتحسين مستوى البحث العلمي.

وأضاف السعد خلال الورشة التي نظمها مركز الجودة والاعتماد الاكاديمي بالجامعة بعنوان "إعداد ملف عضو هيئة التدريس لغايات الترقية"، أن تعليمات الترقية القديمة كانت تعتمد اعتماد كامل على الانتاج العلمي لعضو هيئة التدريس، وغفلت عن ملفه التدريسي وما يقوم به من أنشطة وفعاليات تخدم الجامعة والمجتمع المحلي، الأمر الذي حتم علينا الالتفات لهذا الجزئية لا سيما وأن اليرموك جامعة تدريسية في المقام الأول، مؤكدا على ضرورة أن تضطلع الجامعة بمسؤوليتها المجتمعية وأن تكون على تواصل واطلاع على مختلف القضايا والتحديات الضاغطة التي تعاني منها مجتمعاتنا، والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لهذه التحديات من خلال البحوث العلمية التي يجريها أعضاء الهيئة التدريسية.

وأشار السعد إلى ان تعليمات الترقية الجديدة تتميز بالمرونة حيث انها أعطت للباحث المتميز حقه وذلك من خلال إمكانية ترقيته على بحثين علميين فقط شريطة تلبية هذه البحوث للتعليمات الجديدة ومنها أن تكون منشورة في مجلات ذات معامل تأثير عالي، ومن جهة أخرى اعطت حرية لأعضاء الهيئة التدريسية بالنشر في المجلات الأخرى على ان تكون هذه المجلات محكمة ودورية ومنتظمة الاصدار ولها هيئة تحرير معروفة، وتخصيص العلامات المناسبة لكل بحث، لافتا إلى أنه تم اصدار قائمة تتضمن كافة المجلات المعتمدة لنشر الأبحاث في مختلف الميادين العلمية والطبية والإنسانية والأدبية والفنية.

ودعا السعد أعضاء الهيئة التدريسية أن لا يكون إجراءهم للبحوث العلمية لغايات الترقية فقط، وأن يكون هدفهم بناء اسم علمي لهم يخولهم للمشاركة في مختلف المحافل العلمية الدولية، والإشراف على رسائل الدكتوراه في مجال تخصصهم، مشددا على ضرورة الخروج من نظام التدريس التقليدي المعتمد على التلقين والحفظ إلى نظام التحليل واستقراء المعلومة الأمر الذي يشكل حافزا قويا لدى الطالب بضرورة الالتزام بالمحاضرات التي تشكل رافدا علميا له في هذه الحالة.

وفي نهاية الورشة التي حضرها مدير مركز الجودة الدكتور محمود القرعان، دار حوار بين الحضور أجاب من خلاله السعد على أسئلة واستفسارات أعضاء الهيئة التدريسية حول مختلف القضايا المتعلقة بتعليمات الترقية، كنوعية المشاريع التي تحصل على نقاط في التعليمات، وكيفية إعداد الملف التدريسي، وملف خدمة الجامعة والمجتمع، وشروط المجلات التي تنشر فيها الابحاث العلمية.