giz

التقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري وفدا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZبرئاسة بوخين بلينز، حيث تأتي هذه الزيارة لبحث سبل توطيد التعاون الاكاديمي والبحثي بين الجانبين.

وفي بداية اللقاء رحب الفاعوري بالوفد الضيف، لافتا إلى أن اليرموك تعد بيئة جاذبة للطلبة من مختلف دول العالم، حيث تضم ما يقارب 4000 طالب وطالبة يمثلون جنسيات عربية وأجنبية، بالإضافة إلى ارتباطها باتفاقيات تعاون علمية وأكاديمية مع جامعات من مختلف دول العالم، مضيفا إلى أن اليرموك تمنح الطلبة القادمين من الدول الإسلامية والراغبين بدراسة تخصصات الشريعة والدراسات الإسلامية التي تطرحها اليرموك تسهيلات متميزة وأهمها قبول هؤلاء الطلبة ضمن برنامج الدراسة العادي المخصص للطلبة الأردنيين، حيث يأتي هذا التوجه انطلاقا من فلسفة اليرموك الهادفة إلى المحافظة على لغتنا العربية، ونشر قيم ديننا الإسلامي الوسطي، ونبذ الصورة النمطية السائدة التي تصور الإسلام بإنه للمتطرفين والمتشديين.

وقال الفاعوري إن تاريخ اليرموك الأكاديمي يزخر بالعديد من اتفاقيات التعاون العلمي والبحثي والأكاديمي مع مختلف المؤسسات التعليمية الألمانية، كالتعاون مؤسسة كايرون الألمانية للتعليم العالي المفتوح، حيث  منحت اليرموك قيمة مضافة لهذا التعاون والمتمثلة في استقبال الطلبة اللاجئين المبعوثين من قبل المؤسسة ضمن البرنامج الموازي الذي تطرحه الجامعة  للطلبة الأردنيين، مؤكدا استعداد اليرموك للتعاون مع GIZ من خلال إعداد برامج خاصة باللاجئين السوريين، مبينا آليات القبول للطلبة اللاجئين لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، مؤكدا أن قبولهم في اليرموك يعتمد بشكل أساسي على مؤهلاتهم وقدراتهم الأكاديمية.

وأضاف أن اليرموك فازت مؤخرا بدعم لثلاثة مشاريع بحثية ضمن برنامج (HOPES) الممول من الاتحاد الأوروبي، والخاص بالتعامل مع المشاريع المتعلقة بتداعيات اللجوء السوري، وذلك من أصل خمسة مشاريع فازت بها الجامعات الاردنية ضمن هذا البرنامج، كما أنها تشارك في مشروع RESCUE الدولي  الذي يهدف إلى بناء قدرات الجامعة ممثلة بمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية فيها للتعامل مع قضايا اللاجئين، مؤكدا أن اليرموك تتحمل مسؤوليتها في تجاه تبعات اللجوء السوري على المملكة من خلال قبولها للطلبة السوريين في مختلف التخصصات لدرجتي البكالوريوس والماجستير، وذلك ضمن برامج المنح المحلية والدولية المختلفة حيث تضم الجامعة حاليا حوالي (500) طالبا وطالبة من اللاجئين السوريين، بالإضافة إلى  طرحها لبرامج دبلومات تدريبية وتأهيلية خاصة باللاجئين السوريين بدعم من منظمة اليونسكو ودولة الكويت الشقيقة في مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع.

وأضاف الفاعوري أن اليرموك وضمن أهدافها الاستراتيجية تسعى إلى أن تكون السباقة بين الجامعات الأردنية بتوسيع شبكة التعليم الالكتروني (online courses) في خططها الدراسية، كما أنها تعمل حاليا على دراسة مقترح لإنشاء مركز علمي متخصص بالتعليم الالكتروني في الجامعة، مضيفا أن الجامعة تتميز بطرحها لبعض التخصصات  كالتخصصات الهندسية في كلية الحجاوي التي تعتمد بشكل رئيسي على الجانب التطبيقي مما يعز قدرات وكفاءة خريجيها.

بدوره أشاد بلينز بالمستوى العلمي المتميز لجامعة اليرموك الأمر الذي جعل منها بيئة جاذبة للتعاون الأكاديمي مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية، مثمناً الدور الأكاديمي الفاعل الذي تقوم به اليرموك تجاه الطلبة من اللاجئين السوريين، مشيرا إلى سعي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي  لتعزيز التعاون البحثي والعلمي المستقبلي مع اليرموك.

وأوضح أن GIZ ومنذ تأسيسها في الأردن تحرص على تنفيذ العديد من المشاريع التي من شأنها تحقيق التنمية في مختلف المجالات وخاصة تلك التي تتعلق بإدارة مصادر المياه والبيئة، والمشاريع المتعلقة بتعزيز التدابير في مجال التعليم والتدريب المهني وخلق فرص العمل.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، وعميد كلية الآثار والانثروبولوجيا الأستاذ الدكتور هاني هياجنة، ومدير مركز اللاجئين الدكتور محمد المومني، ومشرفة التعليم والتدريب التقني في الوكالة هايك هوك.