اخبار تحت الضوء

حصلت كلية القانون في جامعة اليرموك رسمياً على عضوية الجمعية العالمية لكليات القانون (The International Association of Law Schools)، والتي تم إنشاؤها بهدف تطوير وسائل تعليم وتعلم القانون، وتعزيز دور كليات القانون في تطوير المجتمعات من خلال تبادل الخبرات القانونية بين الجامعات والمؤسسات المختلفة.

عميد الكلية الدكتور أيمن مساعده بين أن الانضمام الى هذه الجمعية يعد خطوة فاعلة للتواصل مع كليات القانون في مختلف دول العالم للإطلاع وتبادل الخبرات فيما بينها، وتطوير المناهج والخطط الدراسية، وتنظيم  الأنشطة اللامنهجية المختلفة، مما يسهم في جسر الفجوة بين التعليم النظري والعملي.

قرر مجلس جامعة اليرموك تأليف عدد من اللجان المتخصصة لمناقشة الموضوعات التي يحيلها رئيس الجامعة إلى هذه اللجان ليصار إلى اتخاذ القرارات اللازمة بشأنها حسب الأصول، وهي:

لجنة التنمية والتخطيط برئاسة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور زياد السعد، وعضوية كل من الدكتور خالد الزعبي من كلية العلوم، والدكتور خلف الطاهات من كلية الإعلام، والدكتور عبدالمنعم رواشدة من عمادة البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتورة رشا عربيات من كلية الصيدلة، والدكتور رائد عبابنة من كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، والسيد فريد طوالبة مدير دائرة النشاط الثقافي والفني في عمادة شؤون الطلبة، والسيد أنور السعد مدير دائرة التنمية والتخطيط ، وممثل طلبة الجامعة.

لجنة الجامعة والمجتمع المحلي للعام 2016/2017 برئاسة نائب رئيس الجامعة لشؤون الجودة والمراكز الدكتور يوسف أبو العدوس، وعضوية كل من السيد موسى أبوحسان ممثل المجتمع المحلي، والدكتور جاد الله خلايلة ممثل المجتمع المحلي، والدكتور بلال ابو الهدى عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، والدكتور هاشم كنعان من كلية الطب، والدكتور مخلد الزيود من كلية الفنون الجميلة، والدكتور يزن عكام من كلية الصيدلة، والدكتور مفلح الجراح من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، والدكتور عصام العزام ممثل خريجي الجامعة.

اللجنة القانونية برئاسة نائب رئيس الجامعة لشؤون الجودة والمراكز الدكتور يوسف أبو العدوس، وعضوية كل من الدكتور أيمن مساعدة عميد كلية القانون، والدكتور محمد الشناق ممثل كلية الآثار والأنثروبولوجيا، والدكتور نارت شوكة ممثل كلية التربية الرياضية، والدكتور أحمد الضلاعين ممثل كلية القانون، والدكتورة سناء عودات ممثلة كلية العلوم، والدكتور عبدالرزاق أبو البصل ممثل كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، والدكتور سهيل مقابلة ممثل كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، ومدير الدائرة القانونية الدكتور ابراهيم عبيدات.

ولجنة الموازنة والشؤون المالية برئاسة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور جمال أبو دولة، وعضوية كل من عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية الدكتور محمد طعامنة، والدكتور أحمد الطعاني ممثل كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، والدكتور عدنان الإبراهيم ممثل كلية التربية، والدكتور زيد بطاينة ممثل كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، والدكتور محمود العمرات ممثل كلية الآداب، والسيد نايف بني عطا مدير دائرة اللوازم، ومدير الدائرة المالية.

ولجنة الشؤون الطلابية برئاسة عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد الشياب، وعضوية كل من الدكتورة سناء العودات ممثلة كلية العلوم، والدكتور محمود العمرات ممثل كلية الآداب، والدكتور سهيل مقابلة ممثل كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، والدكتور عدنان الإبراهيم ممثل كلية التربية، والدكتور محمد بطاينة ممثل كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، والدكتور عبدالرزاق أبوالبصل ممثل كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، والدكتور نارت شوكة ممثل كلية التربية الرياضية، والدكتور أحمد الضلاعين ممثل كلية القانون، والدكتور محمد النصار ممثل كلية الفنون الجميلة، والدكتور أحمد الطعاني ممثل كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، والدكتور محمد الشناق ممثل كلية الآثار والانثروبولوجيا، والدكتور حكم شطناوي ممثل كلية السياحة والفنادق، والدكتور محمود السماسيري ممثل كلية الإعلام، والدكتور علي يوسف ممثل كلية الطب، والدكتورة ديما البلص ممثلة كلية الصيدلة، والدكتور عصام العزام ممثل خريجي الجامعة، بالإضافة إلى رئيس اتحاد طلبة الجامعة.

 

 

شارك الدكتور زياد السعد نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية كمتحدث رئيسي في فعاليات المؤتمر السنوي الثامن للمنظمة العربية لضمان جودة التعليم "تفعيل جودة التعليم على المستوى الإقليمي" والذي يعقد بالجامعة الأمريكية في بيروت خلال الفترة من 1-3/12/2016، بمشاركة عدد من الجامعات من مختلف دول العالم.

وقدم السعد خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر ورقة علمية بعنوان "تجربة جامعة اليرموك في تطوير وتحديث الخطط الدراسية لضمان الجودة"، والتي أشار من خلالها إلى المعايير التي تم استخدامها في عملية تحديث وتطوير الخطط الدراسية لمختلف التخصصات باليرموك، حيث تم تقديمها وفق رؤية تتفق مع المعايير العالمية لصياغة البرامج الأكاديمية وضمان جودتها.

وأوضح من خلال الورقة العلمية أن الخطط الدراسية أصبحت ترتكز على مخرجات تعليمية واضحة وقابلة للقياس بحيث تكسب الطالب لمهارات التفكير العليا، والتفكير الناقد، والتحليل، والمهارات العملية التي تسهل دخوله بشكل سليم إلى سوق العمل.

وأشار السعد إلى أن الجامعات بحاجة فعلية إلى نقلة نوعية في العملية التدريسية واستبدال الطرق التقليدية في التدريس إلى استراتيجيات التعليم الحديثة، بحيث يكون الطالب هو محور العملية التعليمية وليس المدرس.

كما ترأس السعد خلال مشاركته إحدى جلسات المؤتمر الرئيسية.