اخبار تحت الضوء

bashaerشارك الدكتور خالد البشايره من قسم الآثار في كلية الآثار والأنثروبولوجيا بجامعة اليرموك في فعاليات مؤتمر الآثاريين العرب التاسع عشر الذي عقد في جامعة المنصورة المصرية مؤخرا.

 وقدم البشايره خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر بحثاً حول تأريخ كاتدرائية أم الجمال (الأردن) بالنقوش وبطريقة التأريخ بالكربون-14، وذلك من خلال مقارنة تاريخي نقشين عثر عليهما بالكنيسة في مكانين مختلفين عن مكانهما الأصلي، بتأريخ الكربون-14 لمادة الاسمنت (الملاط) التي تم جمعها من محراب الكاتدرائية.

وأوضح أن النتائج البحث أظهرت أن تأريخ الكربون المشع يضم تأريخ النقش الأول (556 للميلاد) الذي عثر عليه ساقطاً على أرضية الكاتدرائية بالقرب من المحراب، ولا يضم تأريخ النقش الثاني (371 للميلاد)، مما يدل على أن النقش الأول فقط ينتمي إلى الكاتدرائية ويؤرخها بشكل صحيح، كما بينت النتائج أن بناء الكاتدرائية كان جزءاً من التوجه العام لزيادة بناء الكنائس في المنطقة خلال الفترة ما بين 550 و 650 للميلاد.

it11نظّم قسم نظم المعلومات الإدارية محاضرة بعنوان "إدارة المعرفة وتطبيقاتها في مؤسسات التعليم العالي " القاها الدكتور علي الزحراوي من القسم، وذلك ضمن مبادرة "شاركني" التي اطلقتها الكلية، بحضور الدكتور بلال أبوالهدى عميد الكلية.

وأشار الزحراوي إلى أن ادارة المعرفة تلعب دورا هاما في ريادة المؤسسات وإدارتها بكفاءة وفعالية، حيث أن إدارة المعرفة تعتمد على توفير المعلومات وإتاحتها لجميع العاملين في المؤسسة، والمستفيدين من خارجها، وتركز على الاستفادة القصوى من المعلومات المتوافرة في المؤسسة، والخبرات الفردية الكامنة في عقول موظفيها.

واوضح اهمية ادارة المعرفة كوسيلة فعالة لمساعدة مؤسسات التعليم العالي عن طريق الاستثمار الأمثل لرأس المال الفكري، وتحويله إلى قوة إنتاجية تسهم في تنمية أداء الفرد، وبالتالي رفع كفاءة المؤسسة، لا سيما وأن دور مؤسساتنا التعليمية لا يقتصر على التعليم فقط ، بل يتسع ليشمل خدمة المجتمع المحلي والمشاركة في نهضة المؤسسات العامة والخاصة و رفع كفاءة الافراد.

وأشار الزحراوي إلى ان تكنولوجيا المعلومات تلعب دورا محوريا في برامج إدارة المعرفة من خلال قدرتها على تسريع عملية إنتاج ونقل المعرفة، حيث تم استحداث تطبيقات، وأنظمة ذكية تقوم بتخزين المعرفة بطريقة تسهل من استرجاعها عند الحاجة.  

واستعرض اهم العوامل التي تساعد في إنجاح نظام ادارة المعرفة كالبنية التحتية للمؤسسة وقدرتها على مواءمة متطلبات انظمة ادارة المعرفة، وبيئة المؤسسة وثقافتها من حيث وجود الادارة الداعمة، وفهم العاملين بالمؤسسة وإدراكهم لأهمية مشاركة المعرفة،  وإيجاد اليات لتحفيز العاملين وتشجيعهم على مشاركة المعرفة ، بالإضافة الى توفير اليات المتابعة و المراقبة لضمان جودة المعرفة وصلاحيتها للاستخدام.

bqdadiحصل الدكتور يزن مقدادي الاستاذ المشارك في قسم ادارة الاعمال بجامعة اليرموك على جائزة أفضل ورقة بحثية في المؤتمر الدولي السابع لإدارة سلسلة التوريد والعمليات، الذي نظمه قسم الهندسة الصناعية في جامعة ماهيدول التايلندية بالتعاون مع معهد التكنولوجيا ومنتدى إدارة سلسلة التوريد والعمليات في إندونيسيا مؤخرا، وذلك عن ورقته البحثية " استخدام طريقة ماركوف التحليلية للتنبؤ بالكفاءات العملياتيه التنافسية لمزودي خدمة الاتصالات الخلوية: الأردن كحالة دراسية".

  وأشار المقدادي أن هذه الدراسة تعتبر الأولى من نوعها التي تستخدم طريقة ماركوف التحليلية في التنبؤ بالكفاءات العملياتية لشركات الاتصالات على فترة زمنية ممتدة لعشرين عاما، حيث خلصت الدراسة إلى أن توقيت دخول الشركة للسوق يلعب دورا محوريا في ديمومة الكفاءة العملياتية التي تمتلكها. 

ونوقشت خلال أعمال المؤتمر 105 ورقة بحثية قدمها باحثون ومختصون من  34 دولة.