اخبار تحت الضوء

 

IMG 5927

قرر مجلس العمداء في جامعة اليرموك ترقية كل من الدكتور محمد العكور من قسم هندسة البرمجيات في كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب مدير مركز الحاسب في الجامعة، والدكتور سهيل مقابلة من قسم الاقتصاد في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية إلى رتبة أستاذ مشارك.

ويذكر أن العكور حاصل على درجة الدكتوراه في هندسة البرمجيات من جامعة ولاية داكوتا الشمالية الأمريكية NDSU  عام2013، والمقابلة حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من غرب سيدني الاسترالية عام 2002.

soheel


aswan1شارك كل من نائب عميد كلية الآثار والأنثروبولوجيا في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور خالد البشايره، والدكتور أحمد أبو بكر من قسم صيانة المصادر التراثية وإدارتها في الكلية، والدكتور منذر العتوم من  قسم التصميم والفنون التطبيقية في كلية الفنون الجميلة، في فعاليات المؤتمر الدولي الثاني "التنمية المستدامة للمجتمعات بالوطن العربي- دور الثقافة والتراث والفنون والصناعات الإبداعية والسياحية والعلوم التطبيقية في التنمية المستدامة"، والذي عقد مؤخرا في مدينة الأقصر – أسوان في جمهورية مصر العربية.

وقدم  البشايره خلال مشاركته في أعمال المؤتمر بحث علمي حول "دور دراسات العلوم التطبيقية في الآثار في التنمية المستدامة"، وعرض تجارة الرخام الأخضر الأثري في شمال الأردن وضرورة تحديد مصادر هذا النوع من مادة البناء من أجل استخدامه في عمليات الصيانة والترميم لاستدامة المباني التراثية.

كما قدم أبو بكر بحثا تحدث فيه عن معالجة تآكل العملة الفضية التراثية بالطرق الإلكتروكيميائية، فيما قدم العتوم بحثا عن درجة ممارسة معلمي التربیة الفنیة في الأردن لمهارات التدریس في ضوء الاقتصاد المعرفي.

 كما شاركوا في الزيارات الميدانية التي تخللت المؤتمر إلى أهم المعابد والمدافن الفرعونية والسد العالي.

 

aswan1111aswan222

نظم قسم علوم الأرض والبيئة في كلية العلوم بجامعة اليرموك محاضرة علمية بعنوان "البترول في الأردن الواقع والطموحات"، التي ألقاها الدكتور خلدون أبو حميدة من مديرية تكنولوجيا المعلومات في وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وأوضح أبو حميدة مفهوم البترول وهو عبارة عن سائل كثيف، قابل للاشتعال، اسود يميل إلى الاخضرار، يوجد في الطبقة العليا من القشرة الأرضية،  ويتكون من خليط معقد من الهيدروكربونات فكل ما كانت نسبة الكربون والهيدروجين أعلى كلما كانت جودة وسعر البترول أعلى، لافتا إلى أن البترول يختلف في مظهره وتركيبه ونقاوته بشدة بحسب مكان استخراجه، كما أنه يتشكل في بيئة بحرية، على أن تتوافر شروط الدفن السريع للمادة العضوية تحت تأثير الضغط والحرارة.

وقال أبو حميدة إن الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مستهلك للنفط في العالم، حيث تستهلك وحدها نحو ربع الإنتاج العالمي، كما أنها تعتمد على استيراد البترول بنسبة 75% لتكفية حاجتها اليومية.

وأشار أبو حميدة إلى أن معظم الصراعات القائمة في منطقتنا في أصلها صراع على البترول، مشيرا إلى أن أول بعثة جيولوجية ألمانية جاءت إلى المنطقة عام 1886 وبعدها أقر وعد بلفور، ومن ثم سايكس بيكو، وبعدها دخلنا بمتاهات الحروب كحرب ايران والعراق، والعراق والكويت، وحرب أفغانستان وأمريكا، وحرب سوريا.

وبين أبو حميدة آلية استخلاص النفط حيث تتلخص المرحلة الأولى في استخلاص الزيت الخام وهي حفر بئر ليصل لمستودعات البترول تحت الأرض، وعند زيادة الضغط تحت الأرض في مستودع الغاز بحيث يكون كافيا، عندها يبدأ النفط في الخروج إلى سطح تحت تأثير هذا الضغط، لافتا إلى أنه يمكن استخراجه أيضا من خلال المرحلة الثانية التي تعتمد على تقليل كثافة النفط لتعمل على زيادة الإنتاج، التي تعتمد بعد التأكد من جدوى استخدام هذه الطريقة اقتصادياً، وما إذا كان النفط الناتج سيغطي تكاليف الإنتاج والأرباح المتوقعة من البئر.

وأشار إلى أن الاردن يعتبر منطقة جافة ضمن جزيرة تزخر بالمصادر النفطية الأمر الذي يعود لعدة أسباب منها أنه عند انفصال الصفيحة العربية عن افريقية تكونت عدة صدوع منها في خليج العقبة فأصبحت الطبقات الصخرية تحوي على صدوع ضخمة يتواجد فيها البترول في بعض الاحيان لكن بكميات قليلة.

ولفت أبو حميدة إلى حقيقة وجود النفط في الأردن، وأهم المناطق النفطية وفق تقسيمات سلطة المصادر الطبيعية والتركيب الجيولوجي لكل منطقة منها وابرز الشواهد على وجود النفط فيها.

وقال إن منطقة البحر الميت تحتوي على الكثير مما يعرف بـ "نزازات" البترول التي ساهمت في اكتشاف تواجد النفط في المنطقة، مبينا أن معظم المناطق النفطية تم استكشافها عن طريق ما يعرف بـ “نزازات” البترول وهي من دلائل وجود النفط في المنطقة.

واستعرض أبو حميدة الآبار التي حفرت بالأردن لاستخراج البترول ومنها
بئر سرحان 1 وسرحان 2 وسرحان 3 ، وبئر في حقل حمزة وغيرها، لكن معظمها لم تكن ذات جدوى اقتصادية كافية.

وفي نهاية المحاضرة التي استمع اليها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في القسم وحشد من طلبتها أجاب أبو حميدة على اسئلة واستفسارات الحضور.