اخبار تحت الضوء

jub

شارك الدكتور علي جبران من قسم الإدارة وأصول التربية بجامعة اليرموك في أعمال الملتقى الثاني لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية الذي عقد مؤخرا في الدمام بالمملكة العربية السعودية بتنظيم من جمعية بناء لرعاية الايتام.

وقدم جبران خلال الملتقى ورقة عمل حول "ممارسة برنامج التحدي القيادي The Leadership Challenge "، موضحا أن البرنامج الذي يهدف إلى بناء القيادات الإدارية والطلابية مبني على دراسات مكثفة قام بها العالمان: جيم كوزيس وباري بوزنر لمعرفة الممارسات التي يتميز بها القادة الناجحون، لافتا إلى أن هذه الدراسات أظهرت خمس ممارسات كانت سببا لأغلب الإنجازات القيادية الاستثنائية للقادة وهي: تجسيد القدوة، وإلهام الرؤية المشتركة، وتحدي العمليات، وتمكين الآخرين، وتحفيز القلب.

وأشار جبران إلى امكانية الاستفادة من هذا البرنامج لبناء القدرات القيادية لدى الطلبة والإداريين على اختلاف مستوياتهم، من خلال تعزيز الممارسات العملية لأدوارهم القيادية في أي موقع كان لتصبح نمط حياة لديهم، إضافة إلى تعزيز قيم المصداقية، والرؤية إلى الإبداع، والعمل الجماعي، بما ينمي القيم الموجودة لدى القادة الاستثنائيين.

beeer

زار مجموعة من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس في كلية الصيدلة في جامعة اليرموك " دار البر " لرعاية المسنين في مدينة اربد.

وتضمنت الزيارة الإطمئنان على المسنين النزلاء في الدار ومشاركتهم جزء من برنامجهم اليومي، كما قدم الطلبة المشاركون مجموعة من الهدايا للمسنين ومساعدات عينية متنوعة يحتاجها المسنون في حياتهم اليومية داخل الدار.

وجاءت الزيارة ضمن مبادرة " لسا فينا خير" التي ينفذها الطلبة بدعم من كلية الصيدلة وبالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة، وتهدف إلى تشجيع الطبة على المشاركة في الأعمال التطوعية الهادفة، وقد رافق الطلبة خلال الزيارة كل من الدكتورة آلاء مخيمر والدكتورة ديما البلص من كلية الصيدلة والدكتورة مرام العبدالله من كلية الآداب حيث يتولين الإشراف على فعاليات المبادرة انطلاقا من الدور المجتمعي للجامعة.

بدورهم شكر القائمون على الدار جامعة اليرموك وعمادة شؤون الطلبة وكلية الصيدلة على رعايتهم لهذة الزيارة وحسن اهتمامهم بفئة المسنين.

takyof

شارك الأستاذ الدكتور أحمد الطعاني من قسم علوم الارض والبيئة في كلية العلوم بجامعة اليرموك في أعمال المنتدى العالمي الثاني لشبكة التكيف المناخي (2nd Global Adaptation Network Forum) ، الذي اقيم في امارة ابوظبي، بتنظيم من برنامج الامم المتحدة للبيئة، وجامعة زايد، ووزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية.

وقدم الطعاني خلال مشاركته في أعمال المنتدى شرحا حول استراتيجيات وحلول التكيف في قطاع المياه في الاردن، لاسيما وانه الاكثر تاثرا بالتغيرات المناخية حيث تعتبر المملكة من الدول الرائدة على صعيد كفاءة الاستفادة من الموارد المائية، واستعرض بعضاً من تجارب الاردن مع الحصاد المائي واستعمال المياه الرمادية.

وأشار الطعاني إلى أنه تم خلال اعمال المنتدى عرض ومناقشة آليات وحلول التكيف لمواجهة التغير المناخي في العديد من القطاعات (المياه، والزراعة، والمناطق الشاطئية، والسياسات، والتكيف الاجتماعي)، بالإضافة إلى الاطلاع على تجارب  دول مختلفة حول العالم، وتبادل الخبرات والتجارب في هذا الموضوع مع امكانية الاستفادة منها في منطقة الخليج العربي والمناطق الاخرى.