نظمت كلية الصيدلة  في الجامعة بالتعاون مع إدارة الجرائم الإلكترونية في مديرية الأمن العام محاضرة بعنوان " الجرائم الإلكترونية والاستخدام الآمن لوسائل التواصل الاجتماعي "، ألقاها الملازم أول محمد الجراح رئيس قسم المختبر الرقمي في مديرية الأمن العام، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور عدنان المساعدة.

وأشار المساعدة في بداية المحاضرة إلى أن عقد هذه الندوة جاء بهدف نشر الوعي بين طلبة الجامعة حول الجرائم الالكترونية وطرق الوقاية منها، ونبذ الأفكار الظلامية للجماعات المتطرفة التي تستهدف فئة الشباب بشكل خاص، لافتاً إلى أهمية خلق إطار من الوعي لدى الطلبة فيما يخص الجرائم الالكترونية لضمان تجنبهم الوقوع في شباكها، أو التعرض للابتزاز والاحتيال الالكتروني، وخاصةً في ظل الانفتاح الالكتروني الذي يشهده العالم في وقتنا الحاضر.

وأشاد المساعدة بالوعي الكبير الذي يتسلح به أبناؤنا الطلبة، وذلك انطلاقا من حرصهم على حماية مجتمعنا الأردني وتماسكه، مؤكداً حرص الكلية على عقد المحاضرات التثقيفية في مختلف القضايا الاجتماعية.

بدوره قدم الجراح شرحا مفصلاً عن واقع الجرائم الإلكترونية في الأردن، والتقنيات المستخدمة فيها، وكيفية الوقاية منها، مستعرضاً أنواع جرائم الحاسوب، والقرصنة الإلكترونية، وجرائم مواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن الجرائم الالكترونية تشمل التهديد عبر الانترنت، وسرقة البريد الإلكتروني، واختراق مواقع الأفراد والمؤسسات، والاحتيال المالي، بالإضافة إلى الإساءة إلى الأشخاص والأطفال، والتشهير والابتزاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الجراح عن التجنيد الإلكتروني باستخدام الوسائل الرقمية المختلفة من أجل استقطاب المؤيدين لمجموعة محددة، وخاصة الجماعات والمنظمات المتطرفة التي تقوم بأعمال تدرج تحت مفهوم الإرهاب الالكتروني، مشيراً إلى أن أكثر أنواع الجرائم الإلكترونية انتشاراً هو انتحال الشخصية، والذم والتشهير، ونشر معلومات كاذبة، والابتزاز، موضحاً المصائد الرقمية وطرق الاحتيال الرقمي، من خلال امتداد الملفات المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومتصفحات الإنترنت، والأجهزة الخلوية.

وفي نهاية المحاضرة التي حضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية، وحشد من الطلبة، دار حوار موسع، أجاب خلاله الجراح على أسئلة واستفسارات الحضور.