صورة و خبر

ISRAAWME3RAJ

برعاية الأستاذة الدكتورة أمل نصير مساعدة رئيس الجامعة ومديرة مركز اللغات احتفى برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها في المركز بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين، حيث قدم طلبة البرنامج مجموعة من الأناشيد والابتهالات الدينية التي تعبّر عن الذكرى.

ومما يُذكر في هذا الصدد أنّ مركز اللغات قد وضع خطة ممنهجة لمجموعة من النشاطات الإثرائية التي تعمل على رفد الجانب الأكاديمي للطلبة المسجلين ببرنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتمكينهم من الاطلاع على الثقافة العربية، في شتى فروعها ومصادرها، كما يسعى لتعليم العربية خارج حدود القاعة الصفية، من خلال الدمج مع الجسم الطلابي والمجتمع المحلي.

fatahhh

افتتح عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور أحمد الشياب معرض" الفتاة " التاسع الذي نظمه نادي الحوار والفكر بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة واستمر يومين.

واطلع الشياب على ما تضمنته زوايا المعرض من رسومات وملصقات ومجسمات عبرت عن رسالة المعرض الهادفة لترسيخ الاخلاق الاسلامية الحسنة لدي الطالبات، وأشاد بحسن تنظيم المعرض ومضامينه البناءة.

وقدمت مجموعة من الطالبات المشاركات شرح حول زوايا المعرض التي تناولت أهمية اغتنام الوقت بأداء العبادات والتمسك بالأخلاق الحسنة، وضرورة أن تكون الفتاة قدوة للمجتمع فهي الأم والمربية للأجيال القادمة.

حضر الافتتاح عدد من المسؤولين في عمادة شؤون الطلبة، وحشد من طلبة الجامعة.

jori

 

افتتح عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور أحمد الشياب معرض الفن التشكيلي الأول للفنانة الطفلة جوري العمري من ذوي الاحتياجات الخاصة / طيف التوحد والبالغة من العمر عشر سنوات، الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة دعما وتشجيعا لها ولفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام.

واطلع الشياب على اللوحات الفنية التي تمكنت الطفلة من رسمها رغم الصعوبات التي تعانيها، مشيدا ببراعتها وإرادتها التي مكنتها من إعداد لوحات فنية متقنة جسدت من خلالها جمال الطبيعة بالبساطة التي تراها وبالألوان التي توائم أفكارها، لاسيما قدرتها على إعادة رسم لوحات لكبار الفنانين التشكيليين العالمين وفق رؤية خاصة بها كشفت النقاب عن موهبة فنية فذة تتمتع بها.

وتضمن المعرض مجموعة من اللوحات الفنية تمكنت الطفلة من انتاجها في مدة وجيزة بفعل الرعاية الأسرية والتدريب الذي خضعت له، وقدم الفنان التشكيلي طارق هيلات الذي تولى الإشراف على تدريب العمري شرحا حول اللوحات الفنية من حيث الأفكار التي كانت تقدمها في كل عمل ومستوى الإبداع الفني الذي وصلت إليه.

حضر المعرض الأستاذ الدكتور محمد عاشور عميد كلية التربية وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة وعدد من العاملين في الجامعة ومدير التربية والتعليم لمنطقة إربد الأولى وذوي الطفلة وجمع من طلبة الجامعة.

وفي نهاية المعرض قدم ذوي الطفلة مجموعة من الدروع تكريما لعمادة شؤون الطلبة والجهات الداعمة لإقامة المعرض.