صورة و خبر

saqa

أطلقت كلية الصيدلة في الجامعة  بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة مبادرة "سقايا الخير"، والتي نفذها طلبة الكلية، واستمرت على مدى اربعة ايام.

وأشار عميد الكلية الاستاذ الدكتور عدنان مساعدة إلى أن تنظيم الكلية لهذه المبادرة جاءت انطلاقا من حرصها على الاضطلاع بمسؤوليتها المجتمعية تجاه مختلف شرائح المجتمع، مما ينعكس ايجابا على ترسيخ  حس المسؤولية ومفهوم التكافل الاجتماعي لدى الطلبة.

وقال المساعده ان تنفيذ مثل هذه المبادرات الخيرية الطلابية تعزز قيم العمل الخيري والتطوعي تجاه شرائح المجتمع المختلفة، لافتا إلى أن الكلية وانطلاقا من فلسفتها بضرورة خدمة المجتمع المحلي استطاعت الكلية وبالتعاون مع القطاعات الطبية الحكومية والخاصة وشركات الادوية أن تنفذ العديد من المبادرات والأنشطة اشتملت على حملات التبرع بالدم، وحملات الايام الطبية المجانية، في عدة اماكن في المملكة وتشخيص حالات لمراجعين تجاوزت تشخيص ما يقارب 2000 مريض وتقديم العلاج المناسب لهم.

وأوضح المساعدة أن هذه المبادرة اشتملت على جمع التبرعات العينية من الطلبة والعاملين في كليات الصيدلة، والعلوم، والتربية،  والحجاوي للهندسة التكنولوجية، حيث تم خلالها جمع الملابس، والعاب الاطفال.

وعبر الطلبة المشاركون قي هذه المبادرة عن مدى سعادتهم بما يقومون به لما له من اهمية بالغة في تعزيز اواصر الالفة والمودة وتعلم العمل ضمن الفريق الواحد وخدمة المجتمع اضافة الى اتاحة الفرصة  لاكتساب الخبرة في مجال العمل العام والتطوعي.

وقام عميد كلية والطلبة القائمون على هذه المبادرة بتقديم هذه التبرعات الى جمعية مبرة الملك الحسين بن طلال في مدينة اربد، حيث ثمنت فريال الجراح رئيسة الجمعية جهود ادارة اليرموك التي توجه طلبتها لتنفيذ مثل هذه المبادرات التي تخدم الشرائح المحتاجة في مجتمعنا الاردني.

DSC 0512

إستضافت كلية الإعلام في جامعة اليرموك وزير الإعلام الأسبق وعضو مجلس الأعيان صالح القلاب وذلك للحديث عن تجربته الشخصية في العمل الإعلامي، بحضور عميد كلية الإعلام الدكتور علي النجادات.

وتحدث القلاب عن خبراته في مجال الصحافة والإعلام منذ مباشرته للمهنة في صحيفة السفير اللبنانية، مستعرضا المراحل التي مر بها في مسيرته المهنية، وصعوبات والتحديات التي واجهته، بالإضافة إلى المخاطر المهنية التي تعرض لها أثناء تنقله في مختلف البلدان العربية.

وبين القلاب في حديثه أن الإعلام الأردني هو الأقوى من نوعه استنادا إلى قوانين الحريات الصحفية التي تتيح المجال أمام الصحفيين والإعلاميين الأردنيين لممارسة عملهم الإنساني على أكمل وجه، مشيدا بمقدار الوعي والثقافة التي يتمتع بها الجمهور الأردني.

ووجه القلاب نصائح عامة عن المهنة التي وصفها بأنها أهم مهنة على الإطلاق لما تلعبه من دور بارز في مجال تشكيل الرأي العام ونقل كل ما يجري في المنطقة من أخبار وتداعيات.

وأجاب القلاب في نهاية الجلسة التي حضرها أعضاء هيئة تدريس الكلية، وحشد من طلبتها على أسئلة واستفسارات الحضور التي وجهوها حول أهم القضايا السياسية التي يعايشها الوطن العربي في الوقت الراهن.

thawaher

نظم قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في كلية الآداب بالجامعة ندوة بعنوان الظواهر المجتمعية (المخدرات، الجرائم الإلكترونية، التطرف، الإرهاب) شارك فيها كل من النقيب محمود أبو السكر، والملازم أول فراس فريوان، والملازم إبراهيم الزريقات من مركز السلم المجتمعي في مديرية الأمن العام، بحضور رئيس القسم الدكتور فايز الصمادي.

وقدم أبو سكر إيجازا عن نشأة مركز السلم المجتمعي في مديرية الأمن العام الذي يتبع بدوره لجهاز الأمن الوقائي عام 2015، والمهام التي يقوم بها من أجل الوصول إلى مجتمع سليم وخال من الفكر المتطرف، وتحدث حول موضوعات التطرف والإرهاب من الجانب الديني وأثرهما على المجتمع والمواطن، وأضرارهما البليغة على العقيدة الإسلامية، وسلوك الأفراد، مستعرضا عدداً من الحالات التي تم التعامل معها في مراكز التأهيل من الذين تم التغرير بهم وتجنيدهم من قبل التنظيمات الإرهابية.

بدوره شدد فريوان على ضرورة تحصين الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لضمان عدم اختراقها من قبل التنظيمات الإرهابية الأمر الذي ينجم عنه العديد من المشاكل في المجتمع، لافتاً إلى ضرورة الابتعاد عن أية مصائد إلكترونية تؤدي بالمستخدم إلى الوقوع ضحية للابتزاز ودفع الفدية.

كما أشار الزريقات خلال الندوة إلى استخدام التنظيمات الإرهابية وخاصة تنظيم داعش الإرهابي للمواقع الإلكترونية كمواقع التواصل الاجتماعي، والألعاب المتصلة بالانترنت، من أجل تجنيد المستخدمين لهذه المواقع، والتأثير سلبياً على سلوكاتهم،  لافتاً إلى أن 80% من أفراد هذه التنظيمات تم تجنيدهم بإحدى هذه الطرق.

وفي نهاية الندوة التي حضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة القسم، أجاب المشاركون على أسئلة الحضور حول موضوع الندوة.