صورة و خبر

wafdeen444

قام وفد من الطلبة الوافدين الدارسين في جامعة اليرموك بزيارة لمدينة العقبة لتتبع مسار الثورة العربية الكبرى، وذلك ضمن فعاليات برنامج "اعرف وطنك" الذي تنظمه عمادة شؤون الطلبة في الجامعة.

وقال عميد شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور أحمد الشياب إن العمادة تولي الطلبة الوافدين رعاية خاصة وتحرص على تهيئة الأجواء الملائمة أمامهم من خلال توفير بيئة جامعية جاذبة لكل منهم تتناغم مع ميولهم وتنسجم مع رغباتهم ومواهبهم الفكرية والثقافية والفنية والأدبية، وهو الأمر الذي ننظر إليه باعتباره عاملاً رئيسياً في بناء شخصيات هؤلاء الطلبة الذين اختاروا جامعة اليرموك لتكون قبلتهم في التحصيل العلمي نظراً لما تتمتع به من سمعة ومكانة مرموقة على المستويين العربي والدولي.

وأكد الشياب إنه وترجمة لهذا التوجه فقد تم تسيير رحلة إلى مدينة العقبة لتتبع مسار الثورة العربية الكبرى، شارك فيها نحو أربعين طالباً وطالبة يمثلون جميع جنسيات الدول العربية الشقيقة والصديقة، مشيراً إلى أهمية الزيارة التي جاءت لتعريف الطلبة بالمسار الذي سلكته جيوش الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف الحسين بن علي - رحمه الله - ليقف أبناء الدول العربية على حجم التضحيات التي قدمها الهاشميون لخدمة الأمة العربية وقضاياها المصيرية في الوحدة والحرية والكرامة، بالإضافة إلى إطلاع الوافدين على تاريخ الجيش العربي ومراحل تطوره منذ نشأة المملكة الأردنية الهاشمية وذلك من خلال الجولة الميدانية التي بدأ بها الطلبة رحلتهم إلى صرح الشهيد في العاصمة عمان.

وبحسب الشياب فقد اشتمل برنامج الطلبة على زيارة لقيادة المنطقة العسكرية الجنوبية استمعوا خلالها إلى شرح عن أبرز المهام والواجبات التي تقوم بها المنطقة والتي تندرج ضمن واجبات ومسؤوليات القوات المسلحة الأردنية في حفظ الأمن والاستقرار في ربوع المملكة وحدودها الخارجية، وهو ما وفر فرصة أمام طلبة الدول العربية الشقيقة والصديقة للإطلاع على حجم التطور والإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها قواتنا المسلحة، التي يحرص قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على تطويرها وتسليحها ضمن آخر ما توصل إليه العلم الحديث في هذا الجانب.

وأشار الشياب إلى أن عمادة شؤون الطلبة ستقوم بتنفيذ برنامجاً ميدانياً شاملاً للطلبة الوافدين لتعريفهم بمختلف الجوانب الحضارية والتاريخية التي تزخر بها المملكة عبر تنظيم العديد من الزيارات الخاصة بهم إلى مختلف المؤسسات الوطنية في القطاعين العام والخاص وكذلك زيارة عدد من المعالم التاريخية والأثرية وعلى مدار العام الجامعي. 

zawaj2

رعى الأستاذ الدكتور أحمد الشياب عميد شؤون الطلبة في الجامعة حفل تخريج الطلبة المشاركين في دورة تأهيل المقبلين على الزواج، والتي نظمتها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ودائرة قاضي القضاة، حيث شارك فيها مئة وخمسين طالباً وطالبةً من مختلف كليات الجامعة وتخصصاتها، وبإشراف الدكتور خالد الشرمان من كلية الشريعة.

  وقال الشياب إن عقد مثل هذه الدورات يساعد فيتكوين صورة نمطية مثالية لدى الشباب والفتيات حول طبيعة العلاقة الزوجية وبناء الأسرة، مما يسهم في تلافي حدوث المشكلات ابتداء، وزيادة القدرة والمهارة لديهم للتعامل مع المشكلات والمواقف المختلفة في حال حدوثها، مؤكداً أن مخاطبة الشباب بلغتهم وتأهيلهم سيفضي إلى إنشاء أسر ناجحة تُبنى العلاقة فيها على المودة والرحمة والتفاهم، وذلك من خلال الارتقاء بعقلية وفكر الشباب وإدراكهم لقيمة الزواج وأهمية الأسرة، والمساهمة في الحد من ظاهرة الطلاق بين حديثي الزواج.

 ودعا الشياب إلى عقد هذه الدورة بشكل مستمر بهدف تعميمها لتشمل أكبر عدد ممكن من طلبة الجامعة لما لها من أهمية بالغة في إكسابهم الخبرة والمعرفة وتثقيفهم بواحدة من أهم المسائل في حياتهم وهي الزواج، لافتاً أن هذا العمل يعتبر من صميم اهتمام العمادة التي يقع على عاتقها تأهيل طلبة الجامعة فكرياً ونفسياً بالتوازي مع الإعداد الأكاديمي والبناء المتكامل لشخصياتهم.

 وفي نهاية الحفل الذي حضره الدكتور محمد شخاتره نائب عميد شؤون الطلبة، قام الأستاذ الدكتور أحمد الشياب عميد شؤون الطلبة بتوزيع الشهادات على الطلبة.

zawaj1

 

microsoft888

نظمت كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب في جامعة اليرموك وبالتعاون مع شركة مايكروسوفت الأردن، ندوة تعليمية لطلبة الكلية حول خدمات شركة مايكروسوفت التعليمية.

وفي بداية الندوة ألقى عميد الكلية الاستاذ الدكتور بلال أبو الهدى كلمة أكد فيها حرص الكلية على اطلاع طلبتها على كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا المعلومات، لافتا إلى أن التنافسية الكبيرة في سوق العمل تتطلب من الخريج أن يكون مؤهلا وذو كفاءة عالية في ميدان العمل، فعندما يحصل الطالب على شهادات تدريبية في مختلف المجالات التكنولوجية تكون فرصته أكبر في الحصول على وظيفية في سوق العمل داخل الأردن وخارجه.

وأشاد بشهود أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة نادي البرمجة الذين لا يألوا جهدا في تنظيم مختلف الأنشطة التفاعلية التي تسهم في إثراء المسيرة التعليمية لطلبة الكلية.

من جانبهم قدم كل من عمار الزراق ونور البطاينة من شركة مايكروسوفت الاردن إيجازاً عن نشأة الشركة، وهي شركة دوليّة تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، ولها فروع منتشرة في أكثر من 102 دولة، ومن أقوى منتجاتها الإلكترونية نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز، وحزمة البرامج المكتبية مايكروسوفت أوفيس.

وأوضحوا أن الشركة أطلقت البرمجة الإبداعية عن طريق الألعاب والتطبيقات، وبرنامج  "مايكروسوفت ايماجن أكاديمي" التي يضم المناهج والموارد الحديثة لتدريب الطلبة على منتجات وتقنيات ميكروسوفت والتعليم التكنولوجي المعتمد، حيث يكتسب الطالب مهارات قيمة من شأنها أن تساعده على النجاح في سوق العمل في مجالات الاقتصاد العالمي الرقمي تدريجيا وذلك في مجال علوم الحاسوب، والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وعلم البيانات، والانتاجية.

وأشاروا إلى أنه ومن خلال الحصول على شهادة ميكروسوفت، سيتمكن  الطلاب من إظهار مهاراتهم على أحدث التقنيات، وتحقيق النجاح في استكمال تعليمهم العالي أو في المجال المهني، واكتساب الاعتراف والسمعة المهنية الجيدة في في سوق العمل التنافسي، ورسم مسار التطوير الوظيفي لمهارات مايكروسوفت، موضحين كيفية الانضمام إلى مايكروسوفت أكاديمي.

وفي نهاية الندوة التي حضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وحشد من طلبتها، أجاب كل من الزراق والبطاينة على اسئلة واستفسارات الحضور.