صورة و خبر

eslam1

عقدت في الجامعة ورشة عمل بعنوان "مدخل في الصيرفة الإسلامية من منظور سوق العمل الواقعي" والتي نظمتها أكاديمية الرواد للتدريب بالتعاون مع قسم الاقتصاد والمصارف الإسلامية في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، بمشاركة الخبير في الصيرفة الإسلامية الدكتور عاهد سنجق، وبحضور رئيس القسم الدكتور نجيب خريس.

وفي بداية حديثه أوضح سنجق أن الصيرفة الإسلامية عبارة عن النظام أو النشاط المصرفي المتوافق مع الشريعة الإسلامية، مشيرا إلى  أنواع البنوك وهي التقليدية التي تمارس الأعمال الإقراضية وليس التجارية، والإسلامية التي تكون في أصلها تجارية، حيث يتركز الاختلاف بين النوعين في طريقة توظيف الأموال، لافتاً إلى أن البنوك بشكل عام تتكون من جزأين هما المصادر والاستخدامات، وأن معادلة أي بنك تتكون في الأساس من الإنسان والمال.

وبيّن سنجق أنه يتوجب علينا توظيف الأموال، لاسيما وان حياة المال تكمن في حركته، وموته في ثباته، موضحاً أن معادلة رأس المال تتكون من الرأس وهو الوعي والقدرة، والمال والمتمثل في التمكين والقوة، وأن أية عملية استثمارية مكونة من أربعة عناصر رئيسية وهي السيولة، وتحقيق الربحية، وتقدير المخاطر، والضمان.

وقال سنجق إن صيغ التمويل والاستثمار في البنوك الإسلامية تعتمد على طريقة توظيف الاموال فإما ان تكون المرابحة، أو المضاربة، أو المشاركة، أو الاستصناع، أو الإجازة، أو السلم.

وفيما يتعلق بالخدمات المصرفية الإسلامية لفت سنجق أن المصرف الإسلامي يقدم كافة الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك التقليدي فيما عدا الخدمات المصرفية التي تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، حيث تنقسم الخدمات المصرفية المقدمة من المصارف الإسلامية إلي نوعين هما خدمات مصرفية تتضمن عمليات إئتمانية، وأخرى لا تتضمن عمليات إئتمانية.

وأوضح خلال الورشة اهم المهارات العامة والمتخصصة المطلوبة في مقابلات التوظيف في البنوك الإسلامية، بالإضافة إلى فن كتابة السيرة الذاتية الجيدة.

وكان رئيس القسم الدكتور خريس قد رحب في بداية الورشة بالحضور، مثمناً جهود أكاديمية الرواد لمبادرتها الهادفة بعقد هذه الورشة التي من شأنها جسر الفجوة بين الجانبين النظري والعملي في مجال العمل الصيرفة الإسلامية، مما يجعل الطالب مؤهلاً ومزوداً بكافة المهارات التي تؤهله لدخول سوق العمل بكفاءة واقتدار، مستعرضاً نشأة القسم الذي جمع بين الأصل وهو الاقتصاد، والتطبيق وهو المصارف الإسلامية، ويضم ما يقارب 1200 طالب في مراحل البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه،

بدوره أشاد مدير قطاع الجامعات في الأكاديمية أيمن اللحام بالسمعة العلمية المتميزة لقسم الاقتصاد والمصارف الإسلامية في اليرموك، والذي يعد من اكبر الأقسام في هذا المجال بالعالم العربي، مؤكدا على أن الأكاديمية تهدف ومن خلال عقدها للعديد من ورش العمل المتخصصة في مختلف المجالات إلى لعب دور تكاملي مع المؤسسات الاكاديمية من خلال ربط الجانب الاكاديمي في الجامعات بسوق العمل الخارجي واحتياجاته.

وفي نهاية الورشة التي حضرها أعضاء الهيئة التدريسية في القسم، وحشد من طلبته، أجاب سنجق على أسئلة واستفسارات الحضور.

saydaleh2

رعى عميد كلية الصيدلة في الجامعة  الأستاذ الدكتور عدنان المساعدة فعاليات اليوم الطبي المجاني الذي نظمته الكلية في مدرسة المنشية الثانوية الشاملة للبنات في قضاء المنشية في محافظة المفرق.

وقال المساعدة إن تنظيم فعاليات هذا اليوم يأتي ضمن سلسلة من النشاطات الموجهة لخدمة مجتمعنا الأردني، بهدف تفاعل الطلبة مع أبناء المجتمع، وانخراطهم في العمل الجماعي، وتنمية حس المسوؤلية والإيمان لديهم بقدسية الرسالة التي يحملها الصيدلاني تجاه المرضى ضمن الجسم الطبي المتكامل لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى.

وأضاف المساعدة أن فعاليات اليوم الطبي تقدم النصح والإرشاد المبني على منهجية علمية واضحة حول أكثر الأمراض والمشاكل الصحية انتشاراً، وتقديم العلاج المناسب من أطباء مختصين في مختلف المجالات يساندهم كادر صيدلاني مؤهل.

بدوره أشار الدكتور محمد نصير منسق فعاليات اليوم الطبي أنه تم تقديم التشخيص الطبي اللازم ضمن عيادات اختصاص الطب العام، والباطني، والأطفال، والأنف والأذن والحنجرة، والعيون، بالإضافة إلى عيادة التغذية، كما تم صرف الأدوية المناسبة للحالات المرضية، وتعريف المرضى بطرق الاستعمال والأعراض الجانبية والتداخلات الدوائية، مشيراً إلى أنه قد استفاد من خدمات هذا اليوم أكثر من 500 مراجع.

وحضر فعاليات اليوم مدير التربية والتعليم لقصبة المفرق، ورئيس غرفة تجارة المفرق، ورئيس مجلس تطوير منشية بني حسن، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، ومديرة المدرسة وعدد من فعاليات المجتمع المدني.

saydaleh1

 

ryada18

برعاية عميد كلية التربية الرياضية الأستاذ الدكتور علي الديري، أقيمت المباراة النهائية لبطولة المرحوم الطالب خالد الربابعة، بين فريقي شباب الرمثا، وفريق شباب الكورة، حيث انتهت المباراة بفوز فريق شباب الرمثا بخمسة أهداف مقابل هدفين لشباب الكورة.

وقام الديري وبعد نهاية البطولة التي أشرف على تنظيممها كل من الدكتور راتب الداود، والدكتور نزار الويسي، والطالب ماجد البشابشة، بتوزيع الجوائز على الفرق الفائزة، وتكريم أهل الطالب الربابعة.