صورة و خبر

 رعى عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور احمد الشياب اختتام فعاليات المرحلة الثانية من المعسكر التدريبي لمساق "المواطنة والانتماء"، والذي نفذته عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع كلية التربية الرياضية ومكتب جائزة الحسن للشباب لطلبة الجامعة وعلى مرحلتين،

 وأشار الشياب إلى أهمية إقامة هذه المعسكرات التي تنسجم مع رؤى قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني الذي يؤكد على دور الشباب في بناء الوطن وخدمة المجتمع، مشيراً إلى ان هذه اللقاءات الشبابية من شانها تنمية الحس الوطني لدى أبنائنا الطلبة وتعزيز ولائهم للقيادة الهاشمية حيث يكتسب فيها الطلبة العديد من المهارات القيادية والسلوكيات الايجابية.

 وأكد حرص العمادة على تنفيذ الأنشطة التي من شانها إعداد الطلبة إعداداً متكاملا في مختلف الجوانب الاجتماعية والثقافية والوطنية،  وذلك من خلال تنفيذها لبرامج جائزة الحسن للشباب ومتطلباتها، حيث يشكل المنتسبون بالجائزة "المستوى الذهبي" 80% من طلبة اليرموك على مستوى المملكة.

 وأعرب عن شكره لكلية التربية الرياضية على دورها المسؤول وحرصها على إنجاح فعاليات ومراحل المعسكر.

واشتمل برنامج المعسكر على محاضرات وطنية متنوعة، وتدريب على البوصلة، وتدريب مشاة، وتطبيق المهارات التي تعلمها المشاركين، بالاضافة الى إعطاء محاضرة عن الأنشطة التي تنفذها عمادة شؤون الطلبة بشكل عام وأنشطة قسم المعسكرات والجوالة بشكل خاص.

وحضر فعاليات الاختتام مديرة المكتب الوطني  للجائزة سمر الكلداني، وعدد من المسؤولين في العمادة وكلية التربية الرياضية.

 

 شاركت الدكتورة سوسن خريس من كلية السياحة والفنادق بجامعة اليرموك في القمة العالمية للعدالة والمرأة  التي عُقدت مؤخرا في مدينة اسطنبول التركية، بحضور الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وبمشاركة  أكاديميين وباحثين وإعلاميين من الولايات المتحدة الامريكية، وكندا، وكولومبيا، واسبانيا، وفرنسا، وايران، وباكستان، والمغرب، وتونس، والجزائر، والأردن، وجنوب افريقيا، وبنغلاديش، والهند، وسريلانكا، وتركيا.

وقدمت خريس خلال مشاركتها في القمة ورقة علمية بعنوان "الوضع الراهن للاجئات السوريات في مخيم الزعتري: دراسة استطلاعية" حيث تناولت الورقة الوضع الحالي للاجئات السوريات في المخيم وخاصة فئة الفتيات المراهقات، والمشاكل الاجتماعية التي يتعرضن لها، بالإضافة إلى  الدور الذي تقوم به المملكة الاردنية بالتعاون مع المنظمات الدولية في ايجاد حلول ناجعة للتخفيف من معاناتهن.

وذكرت الدكتورة خريس أن الهدف من القمة هو المساهمة في وقف العنف ضد المرأة، وتفعيل حقوق الانسان، بالإضافة إلى طرح مشاكل المرأة والحلول المناسبة لها بمشاركة وزراء للتنمية الاجتماعية من مختلف الدول.

 

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك رعى الدكتور جمال أبو دولة نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأمسية الشعرية الذي نظمها كرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية في الجامعة، بمشاركة الشعراء محمد العزام، ولؤي أحمد، وتركي عبد الغني، وبحضور عميد كلية الآداب مدير الكرسي الدكتور زياد الزعبي.

وفي بداية الأمسية شكر الشعراء جامعة اليرموك على دعوتها لهم  وإتاحة المجال أمامهم للالتقاء بجمهورهم من أسرة الجامعة، لافتين إلى أن اليرموك كانت وما زالت حاضنة للإبداع الثقافي والأدبي ولا تألُ جهدا في دعم المبدعين والمفكرين في مختلف المجالات، حيث ألقوا مجموعة من القصائد التي تنوعت موضوعاتها بين الوطنية والغزلية والاجتماعية، فيما أبدى الحضور إعجابهم بالأداء المتميز للشعراء.

وحضر اللقاء الشعري عدد من المسؤولين في الجامعة، وحشد من طلبتها.

ويذكر أن الشاعر العزام فائز ببردة شاعر عكاظ، والشاعر أحمد فائز بجائزة الشارقة للإبداع في حقل الشعر، والشاعر عبدالغني فائز بلقب شاعر المليون.