7da2iبرعاية عميد كلية الفنون الجميلة في الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الغوانمة، عُرض على مسرح الدراما في الكلية مونودراما "حذائي" للكاتب العرقي علي العبادي، ومن إخراج الدكتور نايف الشبول من قسم الدراما، وإعداد وتمثيل نسرين الردايدة.

وأشار الدكتور الشبول إلى أن فكرة العمل تتضمن التعبير عن شعور الانسان بالغربة في وطنه، حين يشعر أنه لا قيمة له لدرجة أن يهرب من بشاعة العالم الخارجي الى حذائه ويختبئ به، وعلى الرغم من شوقه للخروج لكن بقائه في حذائه أفضل وأهون عليه من الظروف وويلات الحروب التي ستواجهه في الخارج.

وأضاف الشبول أن  النص والعرض يمثلان صورة المجتمعات العربية في ظل ما يعرف بالربيع العربي وما جرى من ويلات على الامتين العربية  والإسلامية، حيث حاولت الممثلة التمرد على اسلوب النص الواقعي ولجأت الى اسلوب ما يسمى بمشاعرية الاداء.

وحضر العرض الذي نال إعجاب وتقدير الحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس في قسم الدراما وحشد من طلبة القسم.

ويشار إلى أن المونودراما عبارة عن  مسرح الممثل الواحد، حيث يتطلب هذا المسرح من المخرج ثقافة عالية وخبرة اكاديمية وفنية من جهة، وإمكانات جسدية،  وصوتية عالية جدا، وقدرة درامية باستخدام الامكانيات الداخليه من تركيز وانتباه، وإمكانياته الخارجية من صوت وحركة وقدرة التعبير من الممثل من جهة أخرى.

7da2i22