نظمها مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية

tabel

نظم مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في الجامعة فعاليات الطاولة المستديرة حول "دور القطاع الخاص والقطاع الاستثماري بتوفير فرص عمل للاجئين السوريين" في فندق اللاند مارك بعمان، وذلك بالتعاون مع مركز الإعمال وحقوق الانسان في بريطانيا، ومركز تمكين للمساعدة القانونية .

وأشار مدير المركز الدكتور فواز المومني خلال حفل الافتتاح إلى أن البطالة بين الأردنيين قد ازدادت من (12.9%) في عام (2011) إلى (15.3%) عام (2015)، وأن دراسة منظمة العمل الدولية عام (2015) قد بينت أن (30%) من الأردنيين الذين كانوا يعملون في قطاعي الصناعة والزراعة قبل الازمة السورية قد تركوا أعمالهم في القطاعين بسبب تزاحم العمالة السورية، وبينت النتائج ان (51%) من اللاجئين السوريون خارج المخيمات يعملون في سوق العمل الأردني، مشدداً على ضرورة إيجاد حلول دائمة تتعلق بالسياسات العامة لتخفيف وطأة اللجوء السوري على المجتمعات المضيفة، والتخفيف من معاناة اللاجئين.

وأوضح المومني أن اجتماعات مماثلة سيتم تنظمها في كل من تركيا ولبنان، لافتاً إلى أن برنامج الفعالية تضمن عقد أربع جلسات حوارية ناقشت وضع عمالة اللاجئين في قطاعات الزراعة، والصناعة، والبناء، وصناعة الملابس، وواقع سوق العمل غير المنظم للعمالة وتأثيره على سوق العمل الأردني في القطاعات المذكورة.