jujuju1

نظم قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بكلية الآداب في جامعة اليرموك حفلاً بمناسبة اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية.

وألقى نائب عميد الكلية الدكتور خالد الدباس كلمة في الحفل أكد فيها أن العمل الاجتماعي والخدمة الاجتماعية يرتبطان ارتباطاً وثيقاً بباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى، ويتّحدان معاً كوسيلة لتحسين الظروف والأحوال الإنسانية مما ينعكس بشكل إيجابي على المجتمع.

وأشار الدباس إلى أننا أحوج ما يكون لتأهيل وإعداد طلبتنا للانخراط في سوق العمل، لاسيما مع ما تشهده المنطقة من ظروف صعبة، والعمل على تغيير استجابة المجتمع للمشكلات المزمنة التي تواجهه ومدى تعامله معها بصورة إيجابية، سعياً لتحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين الظروف الحياتية لأفراد المجتمع.

بدورها قالت الدكتورة ناديا الحياصات من القسم إن الاحتفال باليوم العالمي للخدمة الاجتماعية يبعث في نفوسنا كأخصائيين إجتماعيين الفخر والاعتزاز بمهنتنا التي تعتمد على أسس علمية ومهارات فنية خاصة، تستهدف تنمية واستثمار قدرات الأفراد والجماعات، وتتفق مع أهداف التنمية الاجتماعية والمعتقدات الإيمانية الراسخة لتحقيق العدالة الاجتماعية لكافة الشعوب، فنحن نؤمن بالفرد وكرامته، ونعطيه حق تقرير مصيره لإحداث تغيير ايجابي في حياته.

وألقت عدد من الطالبات كلمات في الحفل أشاروا فيها إلى أن اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية جاء ليجسد في نفوسنا حب الولاء والانتماء لوطننا ومليكنا المفدى، من خلال تعزيز القيم والمبادئ الإنسانية، معربين عن شكرهم لأساتذة القسم الذين قدموا لهم المعارف التي ساهمت في صقل شخصياتهم وإعدادهم ليكونوا جنداً أوفياء.

وتضمن الحفل عرض قصير لنشاطات القسم، وعرض مسرحي توعوي تناول موضوعات الانتحار والمخدرات، وإلقاء عدد من القصائد الشعرية الوطنية، والشعر النبطي، بالإضافة إلى فقرة فنية للفلكلور العماني من الطلبة العمانيين الدارسين في القسم، وأخرى لذوي الاحتياجات الخاصة.

وحضر الحفل عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في القسم وحشد من الطلبة.

jujuju1