صورة و خبر

IMG 20170423 WA0005

التقت مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات الأستاذة الدكتورة أمل نصير وفداً من جامعة آل البيت برئاسة عميد البحث العلمي والدراسات العليا الأستاذ الدكتور إسماعيل عبابنة، وذلك خلال زيارتهم للمركز بهدف الاطلاع على تجربته الريادية على مستوى الجامعات الأردنية في مجال حوسبة المساقات الدراسية، وتحويلها إلى نظام التعليم الإلكتروني.

 وأكدت نصير ضرورة استثمار التقدم المتزايد في مجال تكنولوجيا المعلومات، لمواكبة التطور الحاصل في مجال التعليم الجامعي؛ وذلك انطلاقا من رؤيا الجامعة الهادفة إلى تحقيق أعلى مستويات الأداء التدريسي، لافتةً إلى أن المركز تمكن من تحويل مساق مهارات اللغة الإنجليزية إلى مساق محوسب، وذلك بجهود فريق العمل من مركز اللغات، وكلية تكنولوجيا المعلومات، ومركز الحاسب بالجامعة.

وأشارت نصير إلى أهمية تبادل الخبرات بين الجامعات الأردنية، وخاصة فيما يتعلقّ بالمشاريع والتجارب الجديدة، ومنها تجربة تحويل المساقات الدراسية إلى نظام التعليم الإلكتروني، مستعرضةً الإجراءات التي قام بها فريق العمل لحوسبة بعض المساقات الدراسية التي يطرحها المركز، والتحديات التي واجهته، وكيفيّة تخطّيها.

بدورهم قدّم المشرفون على حوسبة المساقات التي يطرحها المركز شرحاً لمتطلبات عملية حوسبة المساقات، ومراحلها، وكيفيّة إدارتها، لافتين إلى أنه يتم حالياً تجربة تدريس مساق مهارات اللغة العربية إلكترونياً، حيث تم طرح ثلاث شعب إلكترونياً، وذلك تمهيداً لتحويل جميع شعب المساق في الفصول القادمة إلى نظام التعليم الإلكتروني، والعمل جار على حوسبة بقيّة المساقات التي يطرحها المركز. 

English 2

رعى مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع الدكتور هيثم بني سلامة بتخريج الفوج الأول من الطلبة المشاركين في البرنامج التدريبي المتخصص "اللغة الإنجليزية للأخصائيين الاجتماعيين"، بحضور رئيس قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية الدكتور فايز الصمادي.

وأشارت الدكتورة آيات نشوان من قسم علم الاجتماع، مشرفة البرنامج أهمية عقد مثل هذه البرامج التدريبية، لما لها من أثر إيجابي في تعزيز المهارات اللغوية لخريجي القسم و تحسين فرص العمل المتاحة أمامهم، لاسيما مع تزايد حاجة سوق العمل للأخصائيين الاجتماعيين، في ظل زيادة أعداد اللاجئين في المملكة.

وفي نهاية حفل التخريج سلم بني سلامة الشهادات على المشاركين والبالغ عددهم 28 مشاركاً.

FURSAN

برعاية الدكتورة أمل نصير مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات بالجامعة، نظم المركز مسابقة " فرسان الضاد " للطلبة الملتحقين ببرنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها في المركز، وذلك بالتعاون مع النادي الأردني الثقافي للناطقين بغير العربية "أبجد".

وأشارت الدكتورة نصير إلى أن هذه المسابقة تعد واحدة من الفعاليات الثقافية التي يُشرِف عليها المركز من أجل تفعيل التّواصل بين طلبته ومؤسسات المجتمع الثقافية التي تُعنى بمُتَعلِّمي اللغة العربية من الناطقين بغيرها.

وقالت إن الهدف من تنظيم هذه المسابقة هو تعزيز قدرات الطلبة اللغوية عَبْر نشاطات لامنهجية تعليمية وترفيهية، والتي من شأنها أن تُشيع جوّاً من البهجة والتفاعل بين طلبة المركز من مختلف الجنسيات، مؤكدة أن المركز يحرص على رعاية مثل هذه النشاطات بهدف تنمية قدرات الطلبة ومهاراتهم في اللغة العربية، وتحفيزهم على استحضار ما تعلموه من معاني اللغة ومبانيها، وتعزيز العلاقات بين المتسابقين.

من جانبها شكرت رئيسة النادي الآنسة هبة حجازي مركز اللغات على تعاونه المستمر من أجل تحسين مستوى اللغة العربية عند الطلبة الأجانب الدارسين في الجامعة، مشيدة بمستوى الطلاب وبتفاعلهم الذي يعد دليلا على قدرة المركز على خلق بيئة تعليمية وثقافية راعية للإبداع.

وفاز بالمسابقة التي شارك فيها طلبة البرنامج من ماليزيا، والصين، واليونان، وفرنسا، وبولندا، وبوركينافاسو، وروسيا، وكزخستان، الطالبين الماليزيين محمد ابن محمد زمري، محمد ابن عبد مناف.

وحضر فعاليات المسابقة عدد من المسؤولين في المركز والنادي، وحشد من الطلبة.