qeyadyat

 

افتتح رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي ورشة تدريبية خاصة بفريق المدربين الذين سيتولون تنفيذ تدريب الإداريات في الجامعة، والتي ينظمها مركز الاميرة بسمة لدراسات المرأة الاردنية بالجامعة، ضمن مشروع "تمكين المرأة لأدوار قيادية" الذي ينفذه المركز بالتعاون مع منتدى اتحاد الفدراليات، والممول من الحكومة الكندية.

وأشار كفافي خلال الافتتاح أن الأدوار متشابكة ومتكاملة بين المرأة والرجل، مؤكدا ضرورة أن تأخذ المرأة دورها في تولي المناصب القيادية لتسهم بخبراتها ومعارفها في تطوير مؤسساتنا الوطنية المختلفة.

وأوضح أن المرأة ومنذ القدم تحملت مسؤولية كبيرة في كافة مناحي الحياة، وقد جاء الدين الاسلامي لينصف المرأة ويعلي من شأنها، لافتا إلى أن دور المرأة في مجتمعاتنا العربية غير معلن، ولكنها ومع التغير الايجابي في بعض العادات والتقاليد المجتمعية بدأت تأخذ حيزا لا بأس فيه لتقوم بدورها كعنصر فعال وهام في المجتمع.

من جانبها أوضحت مديرة المركز الدكتورة آمنة خصاونة أن المشروع يتم تنفيذه في ثلاث دول عربية وهي الاردن، وتونس، والمغرب، من أجل رفع الوعي المجتمعي نحو تعزيز دور المرأة لتولي الادوار القيادية، لافتة إلى أن المركز سيقوم ضمن المشروع بتدريب 40 سيدة من الإداريات العاملات في جامعة اليرموك لتمكينهم من تولي الادوار القيادية في العمل، لاسيما وأن نسبة السيدات اللاتي يتقلدن مناصب قيادية في الجامعة قليلة مقارنة مع عدد السيدات في الكادر الاداري بالجامعة، معربة عن أملها بأن يسهم هذا المشروع في إحداث التغيير الايجابي ودعم المرأة للقيام بدورها في خدمة الجامعة ودفع مسيرة التطوير التي تشهدها في مختلف المجالات.

ويشارك في الورشة 10 من أعضاء الهيئة التدريسية، وتستمر عشرة أيام بواقع 50 ساعة، بتدريب من السيدة ملك الناصر خبيرة التدريب من منتدى اتحاد الفيدراليات، حيث سيتم عقد مجموعة من المحاضرات حول كيفية تمكين المدربين من تنمية مهارات المشاركات في اداء واجباتهن الادارية بفعالية، وكيفية تعاملهن مع الرؤساء والمرؤوسين، وغيرها من المهارات التي تمكنهن من القيام بأدوارهن القيادية بفعالية ونجاح.

وحضر افتتاح الورشة مديرة برنامج تمكين المرأة لأدوار القيادة في الاردن سوسن الطويل، ومنسقة المشروع في الاردن حنين المريات.