tadamoni1

شارك رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي في الوقفة التضامنية مع الأجهزة الأمنية التي نظمتها جمعية الفكر والحوار والتنمية، بالتعاون مع فرع نقابة الصحفيين الأردنيين لإقليم الشمال، أمام غرفة تجارة اربد، بحضور عدد من الفعاليات الرسمية والشعبية والأحزاب والوطنية في محافظة اربد.

وأكد كفافي في كلمة القاها خلال الوقفة أن أسرة جامعة اليرموك من أكاديميين وإداريين وطلبة تؤكد وقوفها خلف قائد المسيرة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في محاربة التطرف والإرهاب، مؤازرين أجهزتنا الأمنية التي أثبتت مهارتها وحرفيتها في التعامل مع هذه الفئة الضالة، ليبقى الأردن سدا منيعا، عصيا على قوى العنف والارهاب.

وأشار إلى أن ما شهده الأردن في اليومين الماضيين ما هو الا مشهد خسيس تم بأيدٍ غادرة لجماعة لا تمت لديننا الحنيف بصلة، ولا تتحلى بأيّ من أخلاقة السمحة، مشددا على أن اليرموك ستبقى عقدا يزين رقبة محافظة اربد، وتقوم بدورها في توعية طلبتها وأبناء المجتمع بضرورة مكافحة العنف والإرهاب من خلال الأنشطة والفعاليات المختلفة.

بدوره ألقى رئيس الجمعية الدكتور حميد بطاينة كلمة شدد فيها على أن العمل الإرهابي في منطقة الفحيص والسلط عمل جبان ورخيص لن يزيد الأجهزة الأمنية وقواتنا المسلحة إلا عزما واصرارا على أداء واجبها المقدس في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وأن يكونوا العين الساهرة التي تحرس المواطنين بعزم لا يلين، ليبقى الأردن حصنا منيعا في ظل القيادة الهاشمية، داعيا الله عز وجل بان يسكن جميع شهداء قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية في عليين مع الصحابة والأبرار وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

من جانبه أشار نائب عميد كلية الاعلام في الجامعة رئيس فرع نقابة الصحفيين لإقليم الشمال الدكتور خلف الطاهات في كلمته أن هذه الوقفة التضامنية ما هي الا وقفة فخر واعتزاز ببطولات أجهزتنا الأمنية في محاربة التطرف والإرهاب، لافتا إلى أن الإعلاميين والصحفيين الأردنيين كانوا وما يزالوا قلعة صامدة في وجه التطرف والانغلاق من خلال الكلمة الصادقة والصورة، مؤتَمنون على تشكيل الرأي العام وحماية صورة الوطن وتبديد الاشاعات، وتجفيف منابع المدسوسين، فكان حضورهم في هذه الازمة رديفا حقيقيا لأجهزتنا الأمنية، يجففون الإرهاب الفكري والأفكار الظلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما القى عدد من الفعاليات الرسمية في المحافظة كلمات خلال الوقفة استنكروا فيها العمل الإرهابي الجبان، معربين عن فخرهم بالبطولات التي سطرها أفراد الأجهزة الأمنية في الدفاع عن أمن واستقرار الوطن وافشال المخطط الإرهابي الدنيء.

وشارك في الوقفة عدد من العمداء وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة والطلبة.

كما قام وفد من جامعة اليرموك برئاسة الأستاذ الدكتور زيدان كفافي رئيس الجامعة بتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد محمد الهياجنة في بلدة دير السعنة.

tadamoni2

3aza1

 

 

 

3aza2